السلة الأميركية: أمسية الـ"تريبل دابل" التاريخية بامتياز

السلة الأميركية: أمسية الـ"تريبل دابل" التاريخية بامتياز

14 مارس 2021
الصورة
حقق خمسة لاعبين "تريبل دابل" (روب كار/Getty)
+ الخط -

شهدت منافسات دوري كرة السلة الأميركي رقماً تاريخياً من حيث عدد الـ"تريبل دابل" في يوم واحد، وأبرزها لنجمي ميلووكي باكس اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو وبروكلين نتس جيمس هاردن.

وحقق خمسة لاعبين "تريبل دابل"، أي وصلوا إلى 10 على الأقل في ثلاث من الفئات الإحصائية الفردية الخمس: نقاط، متابعات، تمريرات حاسمة، سرقة الكرة أو صدها، وهو أمر لم يحصل سابقاً في يوم واحد.

ورغم تألق ملك الـ"تريبل دابل" راسل وستبروك بتسجيله 42 نقطة مع 10 متابعات و12 تمريرة حاسمة، خرج نجم أوكلاهوما سيتي ثاندر وهيوستن روكتس سابقاً خاسراً من مواجهة فريقه الجديد واشنطن ويزاردز وميلووكي باكس 119-125، بعدما افتقد إلى جهود زميله برادلي بيل، أفضل مسجل في الدوري حتى الآن، بسبب إصابة في الركبة.

وحقق وستبروك الـ"تريبل دابل" للمرة الحادية عشرة هذا الموسم، إلا أن ذلك لم يكن كافياً لتجنيب ويزاردز السقوط على أرضه والهزيمة الثالثة توالياً والـ23 في 37 مباراة، بعدما عجز عن الحد من خطورة أنتيتوكونمبو الذي حقق بدوره الـ"تريبل دابل" للمباراة الثانية توالياً والسادسة هذا الموسم، بتسجيله 33 نقطة مع 11 متابعة و11 تمريرة حاسمة.

وكان بإمكان الفوز أن يذهب لأي من الفريقين بعدما نجح ويزاردز في إدراك التعادل 119-119 قبل 41 ثانية على النهاية، لكن كريس ميدلتون (16 نقطة) سجل رميتين حرتين في آخر 32,9 ثانية ثم أجبر وستبروك على القيام بتسديدة خاطئة، ما مهد الطريق أمام فريقه الذي برز في صفوفه أيضاً جرو هوليداي بتسجيله 10 من نقاطه الـ18 في الربع الأخير، لتحقيق فوزه الثالث توالياً والثامن في آخر تسع مباريات.

ورأى مدرب باكس مايك بودنهولزر أن ما قام به ميدلتون "حسم المباراة"، مضيفاً "عندما يتحدث المرء عن الفوز بالمباريات من خلال الدفاع، فهذا ما تمكنا من فعله".

وعزز باكس مركزه الثالث في المنطقة الشرقية بفارق مباراتين عن فيلادلفيا سفنتي سيكسرز المتصدر ومباراة ونصف خلف بروكلين نتس الثاني الذي حقق فوزه الثاني عشر في آخر 16 مباراة بتغلبه على ضيفه ديترويت بيستونز 100-95 بفضل جهود هاردن بشكل خاص.

وسجل هاردن 12 من نقاطه الـ24 في الربع الأخير، وأضاف 10 متابعات مع 10 تمريرات حاسمة، ليحقق الـ"تريبل دابل" التاسع له بقميص فريقه الجديد والـ55 في مسيرته.

ولم يكن الفوز السادس والعشرين في 39 مباراة سهلاً على نتس ضد الفريق الذي أسقطه 111-122 في 9 شباط/ فبراير، إذ كان ديترويت متقدماً بفارق نقطة قبل أقل من ثلاث دقائق على النهاية.

ثم تعادلت الأرقام 92-92 مع بقاء دقيقة و47 ثانية، لكن هاردن استلم زمام المبادرة مع استمرار غياب كيفن دورانت بسبب إصابة عضلية، وذلك بتسجيله سلتين، الثانية بتمريرة من كايري إيرفينغ بعد خطفه الكرة من لاعبي بيستونز، قبل أن يضيف ثالثة في آخر 19,1 ثانية ليمنح فريقه التقدم 98-93.

إنجاز أول من نوعه منذ موسم 1987-1988
حسم هاردن النتيجة نهائياً حين نجح بعدها في ترجمة رميتين حرتين، ملحقاً بالضيوف الذين برز فيهم جيرامي غرانت (22 نقطة)، الهزيمة الثامنة والعشرين في 38 مباراة.

وقال هاردن بعد اللقاء الذي سجل فيه إيرفينغ 18 نقطة ودياندري جوردان 14 مع 9 متابعات، إنه "كان يتوجب علي أن أكون عدائياً. الأمور لم تكن تسير بالشكل المناسب بالنسبة لنا على الصعيد الهجومي. أعتقد أننا لعبنا بقوة دفاعياً وهذا الأمر أعطى ثماره".

وتابع "لكنها كانت إحدى تلك الأمسيات التي تحتاج فيها الى إيجاد أي طريقة لتحقيق الفوز". وعلى غرار وستبروك، أنتيتوكونمبو وهاردن، حقق جوليوس راندل الـ"تريبل دابل" الثاني له هذا الموسم وساهم في قيادة نيويورك نيكس لفوزه العشرين على حساب مضيفه أوكلاهوما سيتي ثاندر بنتيجة 119-97.

وسجل راندل 26 نقطة مع 12 متابعة و12 تمريرة حاسمة، ليصبح أول لاعب من نيكس يحقق "تريبل دابل" أكثر من مرة في الموسم الواحد منذ مارك جاكسون موسم 1987-1988.

وساهم آر دجاي باريت في عودة نيكس إلى الانتصارات بعد الهزيمة القاسية التي تلقاها على يد ميلووكي بفارق 33 نقطة، بتسجيله 32 نقطة بعدما نجح في 12 من محاولاته الـ21.

وكان الليتواني دومانتاس سابونيس اللاعب الآخر الذي حقق "تريبل دابل" في أمسية الأحد وذلك للمرة الخامسة له هذا الموسم، بتسجيله 22 نقطة مع 13 متابعة و10 تمريرات حاسمة في المباراة التي فاز بها فريقه إنديانا بيسرز على فينيكس صنز 122-111 على أرض الأخير.

كما برز في صفوف بيسرز مالكوم بروغدون بتسجيله 25 نقطة، وأضاف كاريس ليفيرت 13 في أول ظهور له بقميص فريقه الجديد الذي انتقل إليه من بروكلين في صفقة التبادل الكبيرة التي شهدت حصول الأخير على هاردن من هيوستن.

وتأجّلت بداية ليفيرت مع بيسرز لقرابة شهرين بعد اضطراره في كانون الثاني/ يناير لإجراء عملية جراحية من أجل استئصال كتلة سرطانية صغيرة في إحدى كليتيه.

وأقرّ ليفيرت الذي شارك لمدة 27 دقيقة، بأنه لم يكن واثقاً قبل شهرين من إمكانية العودة قريباً إلى الملاعب، معرباً عن "سعادتي لوجودي في الملعب. الشيء الرئيسي بالنسبة لي هو محاولة المساهمة في الفوز. هذا فحوى الأمر برمته".

وفي أبرز المباريات الأخرى، أوقف دالاس مافريكس مسلسل انتصارات مضيفه دنفر ناغتس عند خمس مباريات على التوالي، بالفوز عليه 116-103 بفضل جهود السلوفيني لوكا دونتشيتش (21 نقطة مع 12 تمريرة حاسمة) واللاتفي كريستابس بورزينغيس (25 نقطة)، وذلك رغم تألق الثلاثي الصربي نيكولا يوكيتش (26 نقطة مع 8 متابعات و11 تمريرة حاسمة) وويل بارتون (23 نقطة) ومايكل بورتر جونيور (23 مع 8 متابعات) في المقلب الآخر.
(فرانس برس)

المساهمون