السد يواجه الدحيل في قمة نصف نهائي كأس أمير قطر

31 أكتوبر 2020
الصورة
الجماهير تترقب المواجهة بين السد ومنافسه الدحيل (سيمون هولمز/Getty)
+ الخط -

قمة جديدة تجمع السد بغريمه التقليدي الدحيل، والمناسبة هذه المرة هي نصف نهائي كأس أمير قطر لكرة القدم، في مواجهة من العيار الثقيل دائما ما تعِد بالكثير، مساء اليوم السبت، على استاد عبد الله بن خليفة، ليواجه المتأهل في النهائي، منافسه العربي الذي تفوق على المرخية بهدفين نظيفين.

والتقى الفريقان قبل أيام في دوري نجوم قطر، ونجح "الزعيم" في الفوز 3-1، في مواجهة مؤجلة لحساب الجولة الثالثة من عمر المسابقة، في لقاء شهد تألق الكوري الجنوبي نام تاي هي.

ويأمل الدحيل باستعادة بريقه والظفر بلقب في الموسم الحالي، رفقة مدربه الجديد صبري لموشي، الذي تم التعاقد معه خلفا للمدرب المغربي وليد الركراكي، الذي تم فسخ عقده بالتراضي بين الطرفين في أعقاب الوداع المبكر للفريق من مسابقة دوري أبطال آسيا التي أقيمت مجرياتها أخيرا في الدوحة.

واستأنف فريق السد تدريباته استعدادا للمواجهة المرتقبة، وذلك على الملعب الفرعي بالنادي، استعدادا لمواجهة الدحيل على ملعب الأخير. واشتملت التدريبات التي شاركت فيها المجموعة الأساسية التي خاضت مباراة الأهلي ضمن الجولة الخامسة من الدوري القطري لكرة القدم، على مران استشفائي تنوع بين الإحماء وتدريبات الكرة وذلك من أجل بداية التحضيرات للمباراة المقبلة، فيما خاض باقي اللاعبين تدريبات بدنية وخططية تحت إشراف المدرب الإسباني تشافي هيرنانديز.

يذكر أن السد صعد لصدارة دوري نجوم قطر بعدما اكتسح "عيال الذيب" الأهلي بسباعية بالجولة للمسابقة، ورفع رصيده لـ13 نقطة من 4 انتصارات وتعادل وحيد. وكان لاعبو "الزعيم" قد حصلوا على راحة من التدريبات يومي الثلاثاء والأربعاء، قبل العودة إليها، الخميس، لاستكمال تحضيراتهم للمباراة المقبلة.

وعلى الجانب الآخر، بدأ لاعبو الدحيل تدريباتهم استعداداً للمواجهة الهامة، بعد أن كان الجهاز الفني قد منح اللاعبين راحة لمدة يوم واحد بعد مباراتهم أمام الريان، والتي حسموها 2-1، على استاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة، أحرزها كل من إيدواردو بيريرا من ركلة جزاء والإيراني رامين رضائيان، ليرتفع رصيد الدحيل إلى 9 نقاط، ارتقى بها إلى المركز الرابع، بينما تجمد رصيد الريان عند 7 نقاط، وتراجع إلى الترتيب السادس بفارق الأهداف عن الوكرة، صاحب المركز الخامس.

وخضع اللاعبون الذين أدوا المباراة لتدريبات استشفائية داخل الملعب خوفاً من الإصابات العضلية بعد المجهود الكبير الذي بذلوه داخل الملعب، بينما أدى اللاعبون البدلاء والذين لم يشاركوا في المباراة تدريباتهم بصورة عادية. وتواصلت تدريبات الفريق بصورة يومية من أجل وصول الجهاز الفني للتشكيلة المثالية التي سيخوض بها المواجهة المرتقة.

وأعلنت إدارة التحكيم بالاتحاد القطري لكرة القدم تعييناتها لطاقمي حكام مباراتي الدور النصف النهائي (المرحلة الثالثة)، من مسابقة كأس الأمير في نسختها الثامنة والأربعين للموسم الحالي، حيث سيدير مباراة القمة طاقم حكام قطري، بقيادة عبد الرحمن الجاسم حكماً للساحة، ويوسف عارف وخالد عايد مساعدين أول وثانياً، والحكم الرابع محمد ناصر، وسلمان فلاحي كحكم لتقنية "فار" ويساعده ماجد هديرس.

وكان اتحاد الكرة القطري قد قرر، في مايو/ أيار الماضي، تأجيل بقية منافسات بطولة كأس الأمير إلى الموسم المقبل، وذلك لصعوبة إقامتها بعد انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وتوج الدحيل بلقب النسخة الماضية، بعدما قلب الطاولة على منافسه السد بفوزه عليه 4-1 في المباراة النهائية التي أقيمت باستاد الجنوب في الدوحة، الذي كان يستقبل أول مواجهة فيه، بعد أن أصبح حينها أول ملعب تم بناؤه بالكامل لاستضافة نهائيات كأس العالم في كرة القدم، 2022، وكانت المواجهة بحضور حشد غفير تقدمه أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إلى جانب رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) جياني إنفانتينو.

وتأتي بطولة كأس الأمير في نسختها الثامنة والأربعين للموسم الرياضي 2019-2020 بنظام جديد، يهدف إلى إثراء البطولة والارتقاء بمستواها الفني، فالمسابقة يشارك فيها 17 ناديا من أندية الدرجتين الأولى والثانية، وتقام المباريات في كل مرحلة بنظام خروج المغلوب من مرة واحدة ويصبح الفائز مؤهلاً للعب في المرحلة التالية.

وذكر الاتحاد القطري عبر موقعه، أنه سيتم الاحتكام إلى ضربات الجزاء الترجيحية مباشرة في حال انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل في مباراتي الدور قبل النهائي. وتعتبر بطولة كأس أمير قطر الحدث المهم الذي يترقبه الجميع سنوياً، لما تمثله البطولة من قيمة اجتماعية ورياضية وثقافية، حيث نجح الاتحاد القطري لكرة القدم من خلال الأنشطة والفعاليات المرافقة للبطولة في منح كرة القدم بعداً مختلفاً.. بأفكار متجددة أصبحت كرنفالاً تشارك فيه كافة شرائح المجتمع على حد سواء.

وشاركت في البطولة جميع فرق الأندية القطرية، وهي فرق دوري نجوم وفرق أندية دوري الدرجة الثانية. ويعد كأس الأمير أكبر مسابقة لكرة القدم في البلاد، حيث انطلقت البطولة لأول مرة في موسم 1973-1972، وفاز باللقب الأول نادي الأهلي. وخضعت بطولة كأس الأمير لبعض التغييرات منذ النسخة الأولى في أوائل السبعينيات، ففي عام 1999، تم ضم فرق القسم الثاني إلى فرق الدرجة الأولى، وفي عام 2004، تم التخطيط للبطولة بطريقة تجعل الحدث يقام على خمس مراحل وذلك وفقاً لقرعة البطولة. وحصدت 8 أندية مختلفة لقب كأس الأمير.

ويعتبر نادي السد أكثر الأندية القطرية فوزاً باللقب الغالي برصيد 16 لقباً، يليه العربي في المركز الثاني برصيد 8 ألقاب، ثم نادي الغرافة بـ7 ألقاب، فالريان برصيد 6 ألقاب، ثم نادي الأهلي بأربعة ألقاب، ومن بعده نادي الدحيل بثلاثة ألقاب، ونادي قطر بلقبين اثنين، وأخيرا يأتي فريق أم صلال برصيد لقب واحد في تاريخه.

المساهمون