الريال يتجمد في الليغا بتعادل مُخيب.. وغضب "ملكي" بسبب الظروف الاستثنائية

10 يناير 2021
الصورة
لعب ريال مدريد المباراة في ظروف مناخية صعبة (Getty)
+ الخط -

تسببت الظروف الجوية الصعبة بتعادل سلبي مُخيب للآمال لنادي ريال مدريد من دون أهداف أمام مضيفه فريق  أوساسونا على ملعب "أل سادار"، ضمن منافسات الأسبوع الـ(18) من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وغابت المتعة عن أجواء المباراة، نتيجة العاصفة الثلجية التي تضرب مدينة بامبلونا، ولم تجد كتيبة المدرب زيدان طريقتها في بسط نفوذها في ملعب "أل سادار"، بسبب سوء أرضية الميدان، بالإضافة إلى التكتل الدفاعي لفريق أوساسونا، ما جعل "الملكي" يكتفي بنقطة وحيدة رفعت رصيده إلى 37 نقطة.

وعاش ريال مدريد أزمة كبيرة قبل انطلاق المباراة، بعدما عانت بعثته التي سافرت من العاصمة الإسبانية إلى مدينة بامبولنا كثيراً، عقب انتظارها في المطار 3 ساعات ونصفا، بسبب الظروف الجوية السيئة التي تمر بها العاصمة الإسبانية، ما أجبر الحكومة على إغلاق مطار باراخاس في مدريد.

وقررت إدارة نادي ريال مدريد البقاء في مدينة بامبلونا بعد انتهاء اللقاء، نتيجة العاصفة الثلجية القوية التي تضرب العاصمة الإسبانية، من أجل المخاطرة بخوض أزمة جديدة في المطار، والبقاء لساعات طويلة بانتظار السماح لرحلتهم بالسفر، وسط غضب شديد من بعثة "الملكي" التي توقعت قيام رابطة "الليغا" بإلغاء المباراة، بحسب ما ذكرته صحيفة "ماركا".

ولم تستوعب إدارة ريال مدريد العناد الذي أظهره القائمون على "الليغا"، وبخاصة أنهم قرروا تأجيل المواجهة التي كانت ستجمع بين جارهم اللدود أتلتيكو مدريد وضيفه أتلتيك بلباو، بسبب الظروف المناخية الصعبة.

وبعد قرار إقامة المباراة في الظروف المناخية الصعبة، سارع القائمون على ملعب "أل سادار"، بالعمل الكبير طوال الوقت، من أجل إزالة الثلوج التي غطت أرضية الميدان، بعدما استخدمت مواد خاصة لإزالة الثلج، مع معدات حديثة للغاية.

ولم يكن ريال مدريد وحده الذي عاش التجربة الصعبة، بل انضم إليه نادي رايو فاليكانو، الذي عانى الأمرين في رحلته وسط العاصفة الثلجية، وثبوت عدد من الإصابات بفيروس كورونا بين عناصره.

واحتج لاعبو رايو فاليكانو بقوة على القائمين على منافسات الكرة الإسبانية، لأنهم خاطروا بأرواحهم في رحلة السفر التي لم تكتمل، بسبب قوة العاصفة الثلجية، وطالبوهم بضرورة توضيح أسباب إصرارهم على إقامة المباريات وسط هذه الأجواء.

المساهمون