الخسارة أمام اليونايتد تُكلف مورينيو رقماً سلبياً في مشواره التدريبي

الخسارة أمام اليونايتد تُكلف مورينيو رقماً سلبياً في مشواره التدريبي

12 ابريل 2021
الصورة
مورينيو يعيش وقتاً صعباً في مسيرته (Getty)
+ الخط -

تعرض نادي توتنهام هوتسبيرز لهزيمة جديدة في منافسات الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، وهذه المرة على ملعبه، يوم الأحد، أمام مانشستر يونايتد (3/1)، ضمن الأسبوع الـ(31) من المسابقة، وهو ما يضع مستقبل المدير الفني البرتغالي، جوزيه مورينيو، على المحك.

وتعد هذه الخسارة العاشرة لنادي توتنهام في "البريميرليغ" هذا الموسم، والتي تسببت في تسجيل رقم سلبي للمدير الفني جوزيه مورينيو، حيث إنها تعد المرة الأولى التي يتلقى فيها 10 هزائم في الدوري في موسم واحد بمشواره التدريبي، وهذا وفقاً لحساب "أوبتا" المتخصص.

ولم يسبق لجوزيه مورينيو أن تعرض لأكثر من 9 هزائم في موسم واحد طوال مسيرته في عالم التدريب، بعد أن كان قد درب العديد من الأندية، بداية من بورتو البرتغالي ثم تشلسي لفترتين إضافة إلى تجاربه مع أندية إنتر ميلان، ريال مدريد ومانشستر يونايتد.

وكان نادي توتنهام هوتسبيرز قد تعاقد مع المدرب جوزيه مورينيو في الأسابيع الأولى من الموسم الماضي، خلفاً للمدرب الأرجنتيني، ماوريسيو بوتشيتينو، لكن "السبيشل وان" ورغم خبرته التدريبية  الكبيرة فشل في تحقيق المطلوب منه، على غرار التأهل على الأقل لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

وكشفت تقارير إنكليزية في وقت سابق، أن غرفة ملابس توتنهام أصبحت منقسمة بين مؤيد ومعارض للمدرب مورينيو، وهو ما جعل الترشيحات تصب حول إمكانية إقالته بعد نهاية الموسم الجاري، خاصة في حالة فشله في احتلال إحدى المراتب الأربع الأولى في الدوري الإنكليزي الممتاز.

المساهمون