الحكومة البريطانية تصدم "فيفا": لا أمل في التراجع عن القيود

الحكومة البريطانية تصدم "فيفا": لا أمل في التراجع عن القيود

25 اغسطس 2021
الاتحاد الدولي لكرة القدم يواجه إشكالاً صعباً (Getty)
+ الخط -

 

أكدت قناة "سكاي سبورتس" الإنكليزية، أن الحكومة البريطانية لا تعتزم التراجع عن الإجراءات التي أعلنت عنها بخصوص فرض قيود على الوافدين عليها من المناطق التي صنفتها "حمراء" نتيجة انتشار فيروس كورونا، وبالتالي لن يُمنح اللاعبون إعفاء.

وفرضت الحكومة على كل الوافدين إليها من هذه المناطق، الخضوع للحجر الصحي الإجباري وهو ما يعني غياب عددٍ من اللاعبين عن مباريات فريقهم في الدوري الإنكليزي أو دوري أبطال أوروبا.

وقالت القناة، نسبة إلى مصدر حكومي، أن عدم التفاعل مع الطلبات الصادرة من قبل عديد الاتحادات، وفي مقدمتها الاتحاد الدولي لكرة القدم، يعود إلى حرص الحكومة على تأمين السلامة للمواطنين، التي تُعتبر خطاً أحمر لا يمكن التهاون معه.

وكان رئيس الاتحاد الدولي "فيفا" جياني أنفانتينو، قد طلب من الحكومة البريطانية تمتيع اللاعبين باستثناء خاص يسمح لهم بالسفر لخوض المباريات مع بلدانهم دون الخضوع للحجر الصحي بعد العودة، ما يساعد هذه المنتخبات على الاستفادة من اللاعبين.

كما طلب الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، من الحكومة البريطانية، تمتيع اللاعبين الأفارقة الذي سيخوضون مباريات في مناطق مصنفة بالخطرة من استثناء بعد عودتهم، ولكن كل هذه الطلبات قُوبلت بالرفض وبالتالي ستحرم بعض المنتخبات الأفريقية من نجومها.

وسيعرف الملف تطورات قانونية مهمة في الساعات القادمة، باعتبار أن الإجراء الذي اتخذته الأندية الإنكليزية قبل أن تنضم إليها الفرق الإسبانية والإيطالية، بمنع اللاعبين من السفر يتعارض مع قانون الاتحاد الدولي لكرة القدم وقد يعرض الأندية أو اللاعبين للعقوبات.

المساهمون