الجماهير تحرق باب منزل لاعب إيطالي

04 ديسمبر 2020
الصورة
اللاعب تعرض لموقف صعب (Getty)
+ الخط -

عاش لاعب إيطالي لحظات رعب صعبة جداً بعد أن أشعل مشجعون متعصبون النار في باب منزله، وذلك أثناء وجوده مع زوجته وأطفاله في الداخل.

وأدانت رابطة اللاعبين في إيطاليا التصرف الهمجي من أولتراس فريق فوجيا الذي يُنافس في دوري الدرجة الثالثة، تجاه قائد الفريق فيدريكو جنتيلي. وقال اللاعب في تصريحات نقلها موقع "فوتبول إيطاليا": "كان من الممكن أن تكون النتائج أسوأ بكثير، كنت نائما عندما اكتشفت الدخان". وأضاف جنتيلي: "أشعر بالرعب، جئت إلى هنا للعمل، والآن سأفكر في الرحيل بالتأكيد لأن أسرتي في خطر".

بعيدا عن الملاعب
التحديثات الحية

وفي العام الماضي، أضرم مشجعو فوجيا، الذي نافس في الدرجة الأولى في فترة التسعينيات، النيران في سيارة لاعب آخر بعد خسارة مباراة، كما استهدفوا سيارة تخص مُلاك الفريق.

المساهمون