الجماهير الجزائرية تقترب من العودة إلى الملاعب

02 ديسمبر 2020
الصورة
دوري الجزائر انطلق قبل أسبوع (يان والتون/Getty)
+ الخط -

فتح الدكتور جمال الدين دمارجي باب عودة الجماهير الجزائرية للملاعب، بعد التسهيلات التي قدّمتها الحكومة في بعض المجالات، رغم الارتفاع الكبير لعدد الإصابات بفيروس كورونا في الأسابيع الأخيرة، بعدما اعتبر أن تواجد المشجعين بأعداد قليلة في الملاعب الكبرى سيكون "حلاً مناسباً" في ظل الظروف الصحية الراهنة.

وقال دمارجي، في تصريحات لوكالة الأنباء الجزائرية، بصفته عضواً في اللجنة الطبية للاتحاد الجزائري لكرة القدم، أنّ الالتزام بالتدابير الصحية قد يفتح الباب لعودة الجمهور، موضحاً: "جاء قرار فتح المساجد التي تتسع لأكثر من 500 مصلٍ ليجعلني أتفاءل بقرارات مهمة لعودة الجماهير إلى المدرجات قريباً".

ثم أردف "أرى أن عودة المشجعين إلى الملعب باتت أمراً ممكناً بشرط تحديد عددهم، وفتح أبواب الملاعب الكبيرة فقط لهم، مثل ملعب 5 يوليو، وأنا أساند هذا القرار بشرط أن يكون وفقاً لمعايير السلامة، وتفادياً لأي انتشار للفيروس وسطهم".

واستأنف الدوري الجزائري نشاطه بعد عدة أشهر من التوقف، حيث أدى تفشي فيروس كورونا بالبلاد إلى توقيف معظم النشاطات، وتجميد المباريات لغاية إعلان نادي شباب بلوزداد بطلاً للنسخة الماضية، قبل أن ينطلق الموسم الجديد قبل أسبوع تقريباً.

ولم يمرّ الأسبوع الأول دون مشاكل، بعدما استدعت الرابطة الوطنية للعبة، الأمناء العامين لأندية اتحاد بسكرة وشباب قسنطينة ونجم مقرة وأولمبي المدية، من أجل الاستماع لهم فيما يخصّ التجاوزات التي شهدتها ملاعبهم في اللقاءات الأولى، وعدم احترام التدابير التي اشترطتها "فاف" عليهم، وذلك بسبب حضور أشخاص غرباء على أرضية الميدان قبل المباريات.

المساهمون