الجماهير التونسية تشعل مواقع التواصل بانتقادات لـ"نسور قرطاج"

14 نوفمبر 2020
الصورة
انتصار تونس لم يمنع انتقاد المنتخب (Getty)
+ الخط -

حقق منتخب تونس لكرة القدم، فوزه الثالث تواليا في التصفيات المؤهلة لبطولة أمم أفربقيا، بعد أن أطاح ضيفه تنزانيا، الجمعة، بهدف وحيد سجله نجم الدحيل القطري يوسف المساكني من ركلة جزاء.

وبهذا الفوز، اقترب منتخب تونس من التأهل إلى مسابقة بطولة أمم أفريقيا المزمعة إقامتها بالكاميرون العام القادم، بعد أن رفع رصيده إلى 9 نقاط في ترتيب المجموعة الـ 11، متقدما بفارق 6 نقاط كاملة على ليبيا وغينيا الاستوائية وتنزانيا.

وبات منتخب "نسور قرطاج" في حاجة إلى نقطة وحيدة لضمان التأهل إلى مسابقة "كان"، وبإمكانه الوصول إلى مبتغاه خلال مواجهة العودة ضد منتخب تنزانيا، الثلاثاء، على أرض الأخير.

ورغم هذه النتائج الإيجابية، فإن الجماهير التونسية انتقدت بشدة أداء اللاعبين وهاجمت المدرب الوطني منذر الكبير، على صفحات التواصل الاجتماعي، ليجمع كل متابعي المنتخب على ضعف الأداء ضد منافس يصنف ضمن أضعف الفرق الأفريقية.

ووصف الصحافي التونسي بشير القروي، انتصار المنتخب بأنه "في طعم الهزيمة على أراضينا ومن ركلة جزاء ضد منافس مصنف 134 عالميًا"، مضيفا "منتخب بملاحظة تعيس جدّا"، فيما عنون زميله طارق الغديري "منتخب بلا طعم ولا رائحة ولا لون".

وانتقدت صفحات مشجعي المنتخب الخطة التي لعب بها المدرب الوطني، لنجد تعليقات من نوع " لا يوجد شيء يا منذر .. صفر تكتيكي .. صفر فني .. صفر على جميع المستويات"، و" ستر ربي منتخب ضعيف، 80% من التمريرات خاطئة، استهتار كبير من جميع اللاعبين".

وطرحت الجماهير تساؤلات عديدة عن سبب غياب مهاجم كلاسيكي، والاقتصار على اعتماد محترف سانت إتيان الفرنسي وهبي الخزري، وحيدا في هذا المركز، كما طاولت الانتقادات اللاعب يوسف المساكني رغم تسجيله هدف الفوز.

 

المساهمون