الجماهير التونسية تثور على "نسور قرطاج" بعد الهزيمة في التصفيات

الجماهير التونسية تثور على "نسور قرطاج" بعد الهزيمة في التصفيات الأفريقية

13 نوفمبر 2021
المنتخب التونسي انقاد لخسارته الأولى في التصفيات (فيسبوك/الاتحاد التونسي)
+ الخط -

أضاع المنتخب التونسي فرصة حسم تأهله إلى الدور الأخير من التصفيات الأفريقية لبطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، بعد هزيمته المفاجئة، السبت، ضد مضيفه غينيا الاستوائية لهدف من دون رد، ضمن الجولة الخامسة من مرحلة المجموعات.

وثارت الجماهير التونسية على صفحات التواصل الاجتماعي بعد نهاية المباراة، وانتقدت بشدّة لاعبي المنتخب والمدير الفني منذر الكبير، وعبّر المشجعون عن صدمتهم من الخسارة ضد منتخب متواضع يحتل مركزاً متأخراً في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

المطالبة برحيل الكبير بعد هزيمة تونس أمام غينيا الاستوائية

وشنّ عدد كبير من المتابعين انتقاداً كاسحاً ضد المدير الفني للمنتخب التونسي منذر الكبير، وطالبوا الاتحاد التونسي لكرة القدم بإقالته فوراً، رغم أنّ الفريق تنتظره مباراة مصيرية ضد زامبيا، يوم الثلاثاء المقبل، وذهب بعضهم إلى اقتراح بعض الأسماء البديلة كنبيل معلول وفوزي البنزرتي ولسعد جردة.

واعتبرت أغلب الجماهير أنّ الهزيمة ضد غينيا الاستوائية، كشفت نقاط ضعف المنتخب التونسي وقلّصت حظوظه في التأهل إلى مونديال قطر 2022، فيما تأسف بعضهم الآخر على التراجع المتوقع لـ"نسور قرطاج" على مستوى التصنيف الدولي، الذي سيكون حاسماً في تحديد منافسهم خلال الدور الأخير من التصفيات.

وصعد منتخب غينيا الاستوائية إلى المركز الأول في المجموعة الثانية، ليتقاسم الصدارة مع المنتخب التونسي بـ10 نقاط، ما سيجعل المباراة الأخيرة مصيرية لـ"نسور قرطاج" التي ستجمعهم بزامبيا على استاد "حمادي العقربي" برادس، الثلاثاء المقبل.

ورغم هذه الخسارة، فإنّ مصير المنتخب التونسي لا يزال بين أقدام لاعبيه، إذ يتوجّب على زملاء وهبي الخزري الفوز على صاحب المركز الثالث بـ7 نقاط، المنتخب الزامبي، دون الاهتمام بنتيجة المباراة الأخرى بين موريتانيا وغينيا الاستوائية.

المساهمون