التونسي بن حتيرة يكشف قصته مع العنصرية في ألمانيا

التونسي بن حتيرة يكشف قصته مع العنصرية في ألمانيا

03 مايو 2021
الصورة
بن حتيرة يبلغ من العمر حالياً 32 عاماً (Getty)
+ الخط -

انضمّ النجم التونسي أنيس بن حتيرة (32 سنة) إلى لائحة اللاعبين العرب الذين تعرضوا لممارسات عنصرية في أوروبا، تحديداً في ألمانيا، بما أنه يحمل كذلك جنسية هذا البلد ولعب في الدوري المحلي سنوات عديدة.

وفاجأ المهاجم السابق لمنتخب تونس متابعيه، لما كشف في تصريحات خص بها موقع "تي أونلاين" الألماني، السبت، قصته مع العنصرية، قائلاً: "في مسيرتي الكروية، دعمني الكثير من الناس وقدموا لي الحماية من العنصرية، ولكن حدثت معي كذلك عديد من الأشياء السلبية".

وأضاف "فعلا، عانيت من العنصرية عندما كنت صغيرا، خلال بطولات الشباب في ألمانيا أذكر أن الجماهير ألقت علينا الموز وقطعا من الخبز، المشكلة لم تتعلق بالأطفال بشكل مباشر، لكنها تكمن في نظرة الناس إلى آبائنا، خاصة في الجزء الشرقي من برلين وعدة مناطق أخرى في ألمانيا".

وتابع "عندما كنت طفلاً، تعرّضت للإهانة بكلمات سيئة خلال مباريات كرة القدم، لكني لم أسمح لنفسي بالخوف، لم تكن هذه الحوادث حكراً على برلين، ولكن أيضًا في بافاريا وبادن فورتمبيرغ، العنصرية هي نمو سرطاني، لا يمكننا هزيمتها بين عشية وضحاها".

ودعا اللاعب السابق لهرتا برلين الألماني من 2011 حتى 2016، إلى مواصلة الجهود لمقاومة العنصرية، قائلاً: "على المجتمع أن يحارب هذه الظاهرة الخطيرة، بشكل يومي من أجل القضاء عليها، حتى تصبح الحياة طبيعية بالنسبة للأشخاص الذين ولدوا في ألمانيا مثلي وترعرعوا هنا".

بعيدا عن الملاعب
التحديثات الحية

 

واختتم التونسي أنيس بن حتيرة حديثه "نحن لسنا مسؤولين عن قرار آبائنا أو أجدادنا بالهجرة إلى هنا، على الناس فقط أن يحترموا ثقافتنا واختلافنا الديني، علينا أن نمثّل مصدر قوة للمجتمع وأن نكون فخورين بأنفسنا".

وقرر بن حتيرة قبل أيام قليلة فسخ عقده مع نادي لارسيا اليوناني، بسبب عدم حصوله على مستحقاته المادية، في تجربة لم تدم سوى 3 أشهر لعب خلالها 12 مباراة بقميص الفريق.

المساهمون