التونسي النفطي يواصل الضرب بعصاه السحرية في إسبانيا

26 أكتوبر 2020
الصورة
مهدي النفطي حقق 3 انتصارات في أسبوع (يوتيوب)
+ الخط -

يحقق المدرب التونسي الشاب مهدي النفطي (42 عاماً)، نتائج مبهرة في دوري الدرجة الثانية الإسباني، بعد مرور أسبوع واحد على تعاقده مع فريقه الجديد ديبورتيفو لوغو. وقاد النفطي ديبورتيفو لوغو إلى الفوز الثالث على التوالي في غضون 7 أيام فقط، يوم السبت، على حساب نادي لوغرونس بنتيجة 3-2، في مباراة مثيرة نجح خلالها أبناء النفطي في قلب تأخرهم بهدف إلى انتصار ثمين.

وكان للنفطي مفعول السحر على نادي ديبورتيفو لوغو، فالفريق كان يقبع في المركز الـ20 بـ3 نقاط فقط بعد مرور 5 أسابيع من الدوري، لكن مع قدوم المدرب التونسي حقق الفريق قفزة كبيرة وصعد إلى المركز السادس بـ12 نقطة.

ولا تفصل ديبورتيفو لوغو سوى 4 نقاط عن المتصدر، نادي إسبانيول برشلونة، أحد عمالقة دوري الدرجة الثانية الإسباني، لكن الأخير تنقصه مباراة مقارنة بديبورتيفو لوغو.

وقبل التعاقد مع المدرب التونسي مهدي النفطي اكتفى الفريق بانتصار وحيد خلال 5 مباريات سجل فيها 3 أهداف فقط وتلقى 8، لكن هذه الأرقام تحسّنت بشكل كبير خلال المباريات الثلاثالأخيرة، ونجح لوغو في تسجيل 7 أهداف وتلقى هدفين فقط.

وكان النجم السابق لمنتخب تونس مهدي النفطي قد تراجع عن تدريب نادي النجم الساحلي بعد أسبوع فقط من توقيعه العقد، ليتجه إلى الدوري الإسباني ويكسب التحدي في أيام قليلة.

المساهمون