التريو الكبير... أحلام نجوم شباب تأخّرت بسببهم

23 فبراير 2021
الصورة
نادال وفيدرير وديوكوفيتش تُوِجوا بأكبر عددٍ من ألقاب الغراند سلام (ماثيو ستوكمان/Getty)
+ الخط -

انتصر النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش على نظيره دانييل ميدفيديف، الأحد، في نهائي بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، في مباراة استمرّت ساعة و54 دقيقة فقط، منهياً سلسلة انتصارات الروسي التي دامت 20 مباراة قبل اللقاء الأخير بينهما؟

اللاعبون الشباب في عالم التنس حالياً، خسروا الكثير حرفياً بسبب تواجد الثلاثي فيدرير ونادال وديوكوفيتش، فمعظمهم بقدراته وموهبته كان قادراً على تحقيق لقب أو أكثر في الغراند سلام.

بعمر الـ18 حقق نادال أول لقبٍ له في البطولات الكبرى عام 2005 في رولان غاروس، وبعمر العشرين فعلها نولي في عام 2008 ببطولة أستراليا المفتوحة، فيما توج فيدرير بلقبه الأول بعمر الـ21 في ويمبلدون، وهو الذي جاء مع نهاية حقبة بيت سامبراس وأغاسي.

في بعض الحالات، استطاعت أسماء بين الفينة والأخرى خطف الألقاب من هذا الثلاثي، على غرار أندي موراي في ويمبلدون مرتين (2013 و2016) ومرة في أميركا المفتوحة 2012، وكذلك دومينيك تيم في 2020 على ملاعب فلاشينغ ميدوز الأميركية. مع العلم أنه واحدٌ من اللاعبين الذين ظلموا بوجود "التريو"، وفي القائمة أيضاً مارين سيليتش الذي حقق لقباً واحداً في الغراند سلام، وخوان مارتن ديل بوترو عام 2009 في أميركا، وستان فافرينكا 3 ألقاب (أستراليا 2014 وفرنسا المفتوحة 2015 وأميركا 2016).

معظم الأسماء المذكورة أعلاه تجاوزت الثلاثين وهي بنفس عمر نادال ورافا ونولي، باستثناء تيم، لكن ماذا عن الشباب؟ متى يأتي دوره، وإلى متى تستمرّ الهيمنة؟ ميدفيديف يبلغ من العمر حالياً 25 عاماً، وكان أفضل إنجاز في مسيرته الوصول إلى نهائي أميركا المفتوحة عام 2019 ومن ثم أستراليا المفتوحة 2021.

أما الألماني ألكسندر زفيريف فقد خاض نهائيا كبيرا واحدا عام 2020 في أميركا، ونيك كيريوس لم يصل إلى أي مباراة نهائية، وستيفانوس تيستيباس (23 عاماً) كذلك الأمر، ومثلهما دينيس شابوفالوف (21 عاماً) وأندريه روبليف (23 عاماً).

المساهمون