الترجي يهزم الصفاقسي ويتوج بطلاً للسوبر التونسي

20 سبتمبر 2020
الصورة
الترجي حسم لقب السوبر التونسي (Getty)

أحرز نادي الترجي لقب كأس السوبر التونسية، للمرة الخامسة في تاريخه، إثر فوزه على النادي الصفاقسي بركلات الجزاء الترجيحية 5-4، بعد أن انتهت المباراة بنتيجة التعادل السلبي، في المواجهة التي أقيمت بينهما، الأحد، على ملعب "حمادي العقربي" برادس في العاصمة التونسية.

وبسط الترجي سيطرته على مجريات الشوط الأول، وفرض أسلوب لعبه، مستغلا تراجع الصفاقسي إلى الدفاع. وكاد فريق "باب سويقة" أن يسجل هدفا على الأقل، لكن الحارس الدولي أيمن دحمان وقف بالمرصاد لكل المحاولات.

وتصدى دحمان لكرة طه ياسين الخنيسي على الخط النهائي للمرمى، وأبدع في إخراج تسديدة الجزائري بلال ساحة من ركلة حرة. ومثّل وسط ميدان الترجي نقطة قوة الفريق بفضل تألق الإيفواري سليمان كوليبالي والغاني كوامي بونسو.

وغلبت التدخلات الخشنة على الجزء الأول من المواجهة، وغادر قائد الترجي خليل شمام أرض الميدان بداعي الإصابة تاركا مكانه للجزائري عبد القادر بدران في محور الدفاع.

فيما غابت الفرص الحقيقية عن النادي الصفاقسي، باستثناء بعض التحركات لمهاجمه النيجيري كينغسلاي إيدو، ولم يجد المدرب فوزي البنزرتي الحلول الكافية للوصول إلى مرمى الترجي، لينهتي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ولم يختلف الشوط الثاني عن الأول، رغم تطور نسق اللعب نسبيا، لكن الترجي واصل سيطرته وأتيحت له فرص جديدة تناوب على إضاعتها الجزائري إلياس الشتي ومواطنه بلال بن ساحة.

وقدم بن ساحة مردودا طيبا في المباراة، رغم ما دونته الصحف التونسية والجزائرية عن قرب مغادرته الفريق، وكان بن ساحة من أفضل لاعبي الترجي في المباراة، وطالب بركلة جزاء إثر تدخل لاعب الصفاقسي، حمزة الجلاصي، لكن الحكم نعيم حسني أمر بمواصلة اللعب.

ومع اقتراب المباراة من نهايتها، أشرك مدرب الترجي معين الشعباني الحارس رامي الجريدي مكان زميله معز بن شريفية، تحسبا للمرور إلى ركلات الجزاء، وهو ما حصل بالفعل؛ إذ انتهت المباراة بالتعادل السلبي بنتيجة صفر لصفر.

وخلال ركلات الجزاء، سجل اليعقوبي وبن غيث والخنيسي والميموني وبدران للترجي، فيما نجح الحباسي والحرزي وعمامو والجويني، بينما أخفق الترجي في مناسبة والهوني وفشل الصفاقسي مرتين، لتنتهي المباراة بتتويج نادي الترجي باللقب.