البطل الجزائري مخلوفي مهدد بالسجن في فرنسا

26 أكتوبر 2020
الصورة
توفيق مخلوفي نجم الجزائر في الأولمبياد (Getty)
+ الخط -

تعرض النجم الأولمبي الجزائري، توفيق مخلوفي للتوقيف والتحقيق لدى الشرطة الفرنسية بعد اقتحام مكان إقامته رفقة رياضيين آخرين بمعهد التعليم العالي في باريس، إذ عثرت على مواد مريبة قد تورطه في مشاكل قضائية.

وكشفت قناة "فرانس 2" أن التحقيق قد انطلق بعد أن وجدت الشرطة في الغرفة التي كان بها مخلوفي إبراً طبية ومواد خاصة بالحقن، إضافة إلى وثائق خاصة بالنجم الجزائري المقبل على مشاركة بأولمبياد طوكيو صيف العام القادم.

وكان مخلوفي يجري تدريبات بصفة دورية خلال فترة حضوره بباريس قبل أن يتوجه نحو جنوب أفريقيا لكي يكمل تحضيراته ليتفاجأ بتوقيف الرحلات إلى بلده، وذلك بعد أن قرّرت الجزائر إغلاق المجال الجوي كإجراء وقائي على ضوء تفشي فيروس كورونا.

ويعيش صاحب ذهبية سباق 1500 في أولمبياد لندن حملة إعلامية شرسة بعد أن انتشرت القضية بمصادر إعلامية شهيرة، وذلك رغم عدم تأكيد تورطه في القضية وعدم معرفة مصدر الأغراض المذكورة وفي وقت ما زال مخلوفي يلتزم الصمت حيال هذه القضية.

وصادف مخلوفي معيقات كثيرة خلال سنة 2020، ما من شأنه أن يؤثر على تحضيراته لنيل ميداليات أولمبية ثانية، إذ جاءت مشاكله مع الأمن الفرنسي، وذلك بعد أن كان قد قضى قرابة 4 أشهر عالقاً في جوهانسبورغ مُنتظراً الإجلاء من السلطات الجزائرية.

المساهمون