الاتهامات تلاحق الجريء.. والقضية تسجيل صوتي!

26 يناير 2021
الصورة
تلاحق الأزمات وديع الجريء رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم (Getty)
+ الخط -

تورط رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم وديع الجريء في تسجيل صوتي مسرب لمحادثة أجراها مع المصري هاني أبو ريدة، حول علاقته برئيس الاتحاد الجزائري خير الدين زطشي، تزامناً مع تذمر التونسيين من "سوء الاستقبال" خلال الدورة الترشيحية لبطولة أمم أفريقيا للناشئين.

وكان الاتحاد التونسي لكرة القدم قد أصدر بيان استنكار لعدم حصول منتخب الناشئين على ملعب من العشب الطبيعي خلال الدورة الترشيحية لبطولة أمم أفريقيا للناشئين، التي نظمتها الجزائر الأسبوع الماضي، وانتهت بتأهل "الخضر" لنهائيات "كان" عقب تعادلهم مع تونس 1-1 في المباراة الأخيرة.

وقال الجريء في التسجيل المسرب خلال حديثه لأبو ريدة، الذي نشرته مواقع جزائرية عديدة: "لقد طالبنا بالتدرب على ملعب من العشب الطبيعي، ولما تمسكنا بذلك وفروا لنا ملعبا لا يصلح لممارسة كرة القدم، لقد أرسلت لك مقطع فيديو لتطلع على الحالة السيئة للميدان".

وأضاف "جرت كل مباريات الدورة الترشيحية على ملاعب من العشب الطبيعي، وكان من حقنا التدرب على ميدان مماثل للذي سنلعب فيه المباريات، فخاطبنا الاتحاد الجزائري بحكم علاقة الأخوة التي تربطنا، لكنهم حكموا علينا بالتدرب على ملعب من العشب الاصطناعي وأي ميدان آخر يعتبر إهانة لنا".

 

وتابع الجريء في حديثه الذي من المرجح أن يكون على رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم خير الدين زطشي "لديهم ملاعب ممتازة، سواء كان استاد 5 يوليو أو سيدي موسى، إلا أنهم رفضوا، إنه شخص غير عادي، صدقني لو حصل على 5 أصوات فهذا يعني أننا فشلنا، لو وصل إلى حصد 5 أصوات فهو نجح".

ويشير الجريء في كلامه مع عضو المكتب التنفيذي للاتحادين الدولي والأفريقي هاني أبو ريدة، إلى السباق الانتخابي على مقعد بالمكتب التنفيذي لـ"فيفا" بين رئيس الاتحاد المغربي فوزي لقجع والجزائري زطشي والمصري أبو ريدة، في ظل الأخبار التي تحدثت عن دعم الجريء ترشح أبو ريدة في الانتخابات المقبلة.

المساهمون