الاتحاد المغربي يراقب 4 مواهب ناشئة في برشلونة

الاتحاد المغربي يراقب 4 مواهب ناشئة في برشلونة

10 مايو 2021
الصورة
جماهير المنتخب المغربي (Getty)
+ الخط -

 

تشهد إسبانيا في السنوات الأخيرة تألق مجموعة من اللاعبين المنحدرين من أصول مغربية، الذين استطاعوا لفت الأنظار داخل أنديتهم، بعد العروض الفنية المميزة، رغم سنهم الصغير، ما ينبئ لهم بمستقبل كبير في الأعوام المقبلة.

وفي ظل كثرة اللاعبين الشباب المتألقين في مختلف الدوريات الأوروبية، وبالأخص في إسبانيا، أصبح الاتحاد المغربي لكرة القدم يولي عناية خاصة بهم، من خلال فسح الباب أمامهم للعب مع المنتخبات المغربية في مختلف الفئات، بحسب ما علمه "العربي الجديد" من مصادره الخاصة.

وداخل أكاديمية لاماسيا ببرشلونة، المشهورة في العالم بصناعة المواهب، استطاع 4 لاعبين من أصول مغربية أن يقدموا أنفسهم بقوة، ما جعلهم يحصلون على إشادة الإعلام الرياضي الإسباني.

ويتقدم هذه النجوم إلياس أخوماش صاحب الـ17 عاما، والذي يعتبر من أبرز المواهب التي تتألق في صفوف رديف "البلوغرانا"، بالإضافة إلى زكريا غيلان، الذي يبلغ من العمر 18 سنة، والذي أتيحت أمامه مؤخرا فرصة اللعب مع المنتخب المغربي لأقل من 20 سنة، والذي شارك في بطولة كأس أمم أفريقيا للشباب بموريتانيا.

وبخطى ثابتة، يسير كل من آدم أزنو، صاحب الـ15 سنة، ومعه لأمين يامال، البالغ من العمر 13 سنة فقط، الثنائي الذي يسعى المسؤول عن المنتخبات المغربية الصغرى فتحي جمال لدعوته في المرحلة المقبلة للعب مع المغرب، في إطار استمرار الانفتاح على أفضل اللاعبين الذين تلقوا تكوينا بالمستوى العالي في إسبانيا.

دلالات

المساهمون