الاتحاد الفرنسي للتنس يحرم لاعبه من الأولمبياد لهذه الأسباب

الاتحاد الفرنسي للتنس يحرم لاعبه من الأولمبياد لهذه الأسباب

24 ابريل 2021
الصورة
عقوبة قاسية على بينوا بيير (Getty)
+ الخط -

قرر الاتحاد الفرنسي للتنس، حرمان النجم بينوا بيير، من المشاركة في نهائيات دورة الألعاب الأولمبية التي ستقام خلال الصيف القادم في طوكيو، رغم أنّه يعتبر من أفضل اللاعبين في الوقت الراهن.

وأعلن الاتحاد الفرنسي قراره، من خلال بيان نشره اليوم الجمعة، أكد من خلاله أنّه قرّر معاقبة اللاعب نتيجة تصرفاته المتكررة التي لا تتماشى مع المبادئ الرياضية والقيم الأولمبية التي يرتكز عليها النشاط الرياضي.

وكان بيير، قد تصرف بطريقة غريبة خلال بطولة الأرجنتين خلال الشهر الماضي، أثناء إحدى المباريات قبل أن يواصل تصرفاته الغريبة بعد المباراة من خلال نشر مجموعة من التغريدات الاستفزازية في حق منافسيه، ما دفع الاتحاد الدولي للاعبي التنس إلى تسليط عقوبة مالية عليه قيمتها 5500 يورو.

ورغم اعتذاره عن تصرفاته، فإن اللاعب عاد من جديد إلى تصرفاته الغريبة، وكذلك استفزاز الجميع بتصريحات خارج السياق أساءت إلى عشاق الكرة الصفراء، وخاصة عقب مشاركته في بطولة مونتي كارلو.

وكانت عديد الشخصيات الرياضية، قد عبّرت عن معارضتها لما يقوم به هذا اللاعب وفي مقدمتها جيل موريتون، رئيس الاتحاد الفرنسي للتنس، الذي اتصل باللاعب هاتفيا من أجل مناقشة تصرفاته.

واقترح الاتحاد الفرنسي على اللاعب توفير إحاطة نفسانية تساعده على تجاوز المرحلة الصعبة التي يمرّ بها، حتى يتفادى المزيد من المشاكل والعقوبات في المستقبل.

المساهمون