الاتحاد التونسي يكشف تزويراً في أعمار شباب أوغندا

الاتحاد التونسي يكشف تزويراً في أعمار شباب أوغندا

03 مارس 2021
الصورة
يستعد منتخب تونس لمواجهة غامبيا في كأس أفريقيا تحت 20 عاماً (تويتر)
+ الخط -

أطلق الاتحاد التونسي لكرة القدم مفاجأة من العيار الثقيل، بعدما كشف عن تورط منتخب أوغندا في تزوير أعمار لاعبيه خلال بطولة أمم أفريقيا لفئة 20 سنة المقامة حاليا في موريتانيا، ما ينبئ بتطورات جديدة تهدد الدور النهائي للمسابقة.

وعقد الاتحاد التونسي لكرة القدم، الأربعاء، مؤتمراً صحافيا بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، للكشف عن موقفه تجاه قضية تزوير أعمار في صفوف منتخب أوغندا الذي هزم تونس في الدور نصف النهائي لكأس أفريقيا للشباب، وتأهل لمواجهة غانا في المباراة النهائية.

وأكد مصدر مسؤول من الاتحاد التونسي لكرة القدم أنه اكتشف مشاركة 3 لاعبين تتجاوز أعمارهم الـ22 سنة خلال مواجهة المنتخبين، مضيفاً أن الوفد التونسي في موريتانيا يملك وثائقا رسمية تثبت مخالفة أوغندا لقانون أعمار اللاعبين خلال البطولة.

وأضاف: "طلبنا فقط من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم فتح تحقيق في الأعمار الحقيقية لثلاثي منتخب أوغندا، ريتشارد باسانغو، ودريك كاكوزا، الذي سجل هدفين في مرمى منتخب تونس، إضافة لعزيز كويادو".

وتابع المصدر ذاته بالقول "هدفنا من هذا المؤتمر الصحافي هو لفت نظر الجميع للتجاوز الذي ارتكبه الأوغنديون. لن نتحدث عن مطالبنا الآن، أردنا فقط إشعار الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بموقفنا، ونحن نطالب بتطبيق مبدأ تكافؤ الفرص بين المنتخبات المشاركة في البطولة".

وتعرض منتخب تونس للشباب لهزيمة ثقيلة على يد أوغندا بنتيجة 4 أهداف لواحد، ليفشل في بلوغ المباراة النهائية، إلا أن مغامرة "نسور قرطاج" في البطولة ستتواصل بالمراهنة على المركز الثالث، وذلك عند ملاقاة غامبيا، الجمعة، في اللقاء الترتيبي.

المساهمون