الأنصار والنجمة في نهائي كأس لبنان... حلم اللقب يراود الغريمين

الأنصار والنجمة في نهائي كأس لبنان... حلم اللقب يراود الغريمين

12 مايو 2021
الصورة
الأنصار هزم النجمة في صراع لقب الدوري (صفحة الأنصار الرسمية)
+ الخط -

تتباين طموحات قطبي كرة القدم اللبنانية الأنصار والنجمة، عندما يخوضان مواجهة مرتقبة في نهائي مسابقة كأس لبنان الأربعاء، بعد نحو أسبوعين على مشهد ختامي بينهما في الدوري المحلي توّج الأنصار بلقبه الرابع عشر على حساب غريمه.

ويُعد هذا النهائي الرابع في مسابقة الكأس الذي يجمعهما، بعد عام 1996 حين توج الأنصار بفوزه بأربعة أهداف مقابل هدفين بعد وقت إضافي، و1997 فاز النجمة بهدفين مقابل لا شيء، و2012 ظفر بها الأنصار بهدفين مقابل هدف في الوقت الإضافي.

وسيكون اللقاء المرتقب رقم 100 في تاريخ مواجهات الفريقين (من دون احتساب المواجهات الودية)، على ملعب "فؤاد شهاب" في مدينة جونية (شمال العاصمة)، بعد أن تواجها 99 مرة سابقاً في "ديربي بيروت" حيث فاز الأنصار 35 مرّة، بينما انتصر النجمة في 31 مواجهة وتعادلا في 33 مواجهة.

ويسعى نادي الأنصار إلى تحقيق الثنائية (الدوري والكأس)، قبل أن يتفرغ لمشاركته القارية، حين يخوض غمار دور المجموعات لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي.

في المقابل، ثمة أهداف عديدة لـ"النبيذي" من خلال الفوز، أولها كسر صيامه مع الألقاب الرسمية ومصالحة جماهيره، لأن الفريقين يمتلكان إمكانات البطل، من ناحية الأنصار الذي يتطلع للظفر بلقب المسابقة للمرة الخامسة عشرة في تاريخه وتعزيز رقمه القياسي، ويأمل بتكرار تفوقه الذي تحقق في ختام الدوري، بقيادة المدرب الألماني روبرت ياسبرت.

ويعوّل المدرب الألماني في تحقيق هذا الأمر على نجومه المميّزين ولا سيما في خط الهجوم القوي، إذ يضمّ قائد منتخب لبنان حسن معتوق، وأحمد حجازي وحسن شعيتو "موني" ومحمود كجك (هداف المسابقة برصيد 5 أهداف)، بالإضافة الى نجمي الوسط نادر مطر والمخضرم عباس عطوي "أونيكا" والظهير نصار نصار والحارس نزيه أسعد.

لكن خط دفاع الفريق سيعاني بسبب غياب القائد معتز بالله الجنيدي بداعي الإيقاف، وأنس أبو صالح بسبب الإصابة، وبخاصة أن الأنصار قد بلغ النهائي، بعدما تخطى الأهلي النبطية (درجة ثانية) 6-1 في الدور ثمن النهائي، ثم شباب الغازية 2-1 في ربع النهائي فالبرج 2-صفر في قبل النهائي.

 

أما النجمة، فيدرك أن اللقب سيكون تكريماً لمجهود الفريق خلال هذا الموسم الصعب، وثأراً لخسارة لقب الدوري في الدقائق الأخيرة، كما أنه سيكون اللقب الأول منذ 2016، حين توج الفريق بلقب المسابقة عينها للمرة السادسة في تاريخه.

ويمتلك الفريق "النبيذي" مجموعة مميزة من اللاعبين وهم مزيج من الخبرة المتمثلة بالقائد عباس عطوي، وعلي حمام، والشباب بوجود مهدي الزين وحسن كوراني ومصطفى قانصو، وأندرو صوايا وسواهم.

وسيكون الغياب الوحيد عن التشكيلة النبيذية للاعب الوسط علي طنيش "سيسي" بداعي الإصابة.

المساهمون