الأفريقي التونسي ينجو من عقوبة "فيفا" القاسية

23 ابريل 2021
الصورة
الأفريقي التونسي عانى من أزمة حقيقية مؤخراً (فتحي بلعيد/فرانس برس)
+ الخط -

يواصل مجلس الإدارة الجديد للنادي الأفريقي التونسي، بقيادة رئيسه يوسف العلمي، مهمة إنقاذ الفريق من عقوبات الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، جرّاء نزاعات بينه وبين لاعبيه السابقين، الذين رفعوا قضايا للمطالبة بمستحقاتهم المادية.

وزفّ الأفريقي خبراً سارّاً لجماهيره، عندما أعلن في بيان رسمي، الخميس، تأدية مستحقات الثنائي الكاميروني، ديدي روستان ونيكولاس سونغ، والمقدرة بـ550 ألف دولار، بعد أن قرّرا مقاضاة الفريق رغم أنهما لم يشاركا في أية مباراة رسمية.

وأضاف الأفريقي أنه توصّل لسحب القضية المرفوعة ضده من الكاميرونيين لدى لجنة الأخلاق بالاتحاد الدولي، بعد أن اتهماه بتزوير وثائق رسمية تفيد بحصولهما على المستحقات في وقت سابق، لينجو الأفريقي من عقوبة قاسية كانت ستصل إلى هبوطه إلى دوري الدرجة الثانية.

وكان الأفريقي قد أعلن منذ أسبوعين، عن توصله إلى اتفاق ودّي مع نجمه الجزائري السابق، مختار بلخيثر، بعد أن لجأ الأخير إلى غرفة فض النزاعات بالاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، من أجل المطالبة بمستحقاته المادية.

ونجا النادي الأفريقي منطقياً من خطر الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية قبل 3 جولات من نهاية الموسم الحالي، بعد أن نجح المدير الفني الجديد منتصر الوحيشي في الارتقاء بالفريق من المركز قبل الأخير إلى الثامن بـ 28 نقطة.

المساهمون