الأسطورة بولت يشعر بخيبة أمل من أولمبياد طوكيو لهذا السبب

الأسطورة بولت يشعر بخيبة أمل من أولمبياد طوكيو لهذا السبب

30 يوليو 2021
العداء الجامايكي بولت أسطورة الدورات الأولمبية في سباق 100 متر (Getty)
+ الخط -

يشعر الأسطورة، يوسين بولت، بخيبة أمل كبيرة من دورة الألعاب الأولمبية المقامة حالياً في العاصمة اليابانية طوكيو، بسبب عدم تطور عدائي بلاده جامايكا منذ إعلان اعتزاله، بعدما هيمن استمرت لمدة ثلاث دورات أولمبية.

وبقيادة بولت بأسلوبه الفريد الذي لا يضاهى، فازت جامايكا بكل سباقات السرعة التسعة في بكين ولندن وريو، رغم أنها خسرت لاحقا ذهبية سباق التتابع أربعة في 100 متر في 2008 بعد سقوط نيستا كارتر في اختبار للمنشطات.

ونقلت وكالة "رويترز" بنسختها الإنكليزية، عن يوسن بولت قوله: "حسنا، من المحبط حقا رؤية ذلك. شعرت بأن كان لدينا مجموعة جيدة من الرياضيين الذكور في آخر دورتين أولمبيتين، ولذلك بالنسبة لي، يزعجني حقا أن أعرف أن هذا هو المكان الذي نحن فيه الآن، حيث تتقدم أغلب دول العالم علينا".

وأضاف الأسطورة يوسين بولت "لذلك ستكون منافسات الرجال صعبة للغاية. أشعر بخيبة أمل كبيرة للغاية لأنني أعتقد أننا نمتلك الموهبة، الأمر يتعلق فقط بحصد هذه الموهبة والتعامل بجدية مع التدريبات".

ولم يكن بولت ملهما فقط لاكتساح جامايكا الأولمبي، بل قاد أيضا احتكارها لألقاب بطولة العالم في سباقات السرعة من 2009 وحتى 2015، ونال شريكه في المران يوهان بليك ذهبية سباق 100 متر في 2011 بعد استبعاد بولت عقب بداية خاطئة.

المساهمون