احتراماً لوالدته خبيب رفض أن يؤذي منافسه الأميركي

27 أكتوبر 2020
الصورة
انتصر خبيب على منافسه الأميركي بالضربة القاضية (جوش هيدجز/ Getty)
+ الخط -

فضل النجم الروسي خبيب نورمحمدوف، بطل العالم في رياضة الفنون القتالية، في نزاله الأخير إنهاء المواجهة التي جمعته بمنافسه الأميركي جاستين غيثي بطريقة لا تؤذي مشاعر الجميع، وبخاصة والدته التي كانت تتابع لقاء ابنها عبر شاشة التلفزة.

واختار خبيب نورمحمدوف إنهاء المواجهة بالضربة القاضية، عن طريق إمساك منافسه جاستين غيتي، وخنقه بطريقة تجعله يفقد وعيه مباشرة، ما جعل الحكم يقرر إنهاء النزال وإعلان فوزه، الذي كان الأخير بالنسبة للنجم الروسي، الذي أعلن اعتزاله رياضية الفنون القتالية المختلطة، بعدما حقق 29 فوزاً متتالياً فيها.

وكشف "دي سي" أحد أصدقاء النجم الروسي خبيب نورمحمدوف، في حديثه مع برنامج الصحافي حلواني الشهير في كندا، أن بطل العالم أخبره بما سيفعله عند مواجهة الأميركي جاستين غيثي في لقاء بطولة الفنون القتالية المختلطة، التي تنظمها منظمة "يو إف سي".

وأوضح "لقد أخبرني خبيب نورمحمدوف أنه شاهد جميع المواجهات التي خاضها الأميركي جاستين غيثي قبل موعد إعلان نزالهما، واكتشف قيام منافسه بتكرار نفس الحركات في أغلب مبارياته، لذلك وضع خطة لتغيير ما كان يخطط له، أثناء معسكره التدريبي".

 

وتابع "لقد أخبرني خبيب بعد فوزه على جاستين غيثي أنه غيّر رأيه في المواجهة حول الطريقة التي سيقوم من خلالها بتنفيذ الضربة القاضية"، معتبراً أنه اختار خنق المثلث السريع، بدلاً من الإمساك بيده التي ربما تنكسر نظراً لقوة الضغط، لأنه "لا يرغب بإيذاء الأميركي أمام والدته، وهي الطريقة التي يفضلها والده الراحل".

وختم صديق البطل الروسي قوله "لقد أبلغني خبيب بأنه لا يريد أذية منافسه جاستين غيثي أمام والدته، لذلك قررت استعمال طريقة المثلث في خنقه وجعله يفقد وعيه وينام قليلاً، لأنه سيستيقظ ويكون بخير".

 

 

 

 

المساهمون