اتحاد الكرة الليبي يتلقى مراسلة "كاس" بتهمة خطيرة

اتحاد الكرة الليبي يتلقى مراسلة "كاس" بتهمة خطيرة

16 يونيو 2021
الصورة
جماهير المنتخب الليبي (Getty)
+ الخط -

 

دخلت كرة القدم الليبية متاهة جديدة. ففيما يعاني المنتخب من أزمة نتائج طالت لعشر مباريات دون فوز، تلقى اتحاد الكرة مراسلة من المحكمة الرياضية الدولية "كاس"، تُفيد بضرورة تعيين محامٍ للدفاع عن اتحاد الكرة في اتهامات طاولته بتزوير الانتخابات الأخيرة، التي جُددت فيها الثقة بالرئيس عبد الحكم الشلماني.

ووفقاً لصحيفة "الوسط" الليبية، فإن المترشح السابق، إبراهيم شاكة، قد تقدم بشكوى لدى "كاس"، بدعم من 3 أندية أخرى، تتضمن تجاوزات حدثت خلال انتخابات رئاسة اتحاد كرة القدم، شهر مارس/ آذار الماضي تخص تسهيل فوز الشلماني.

وشهدت القضية تطوراً متسارعاً بعد منح المشتكين دلائل تورط رئيس الاتحاد الحالي، ما من شأنه أن يقلب الموازين، في ظل الضغط الداخلي الذي تفرضه أندية ثانية، وتجاوزات أدت إلى فشل تنظيم مباريات مهمة، وعلى رأسها كأس "السوبر" الليبي.

وأطلق إبراهيم شاكة عقب فوز منافسه الشلماني، اتهامات خطيرة عن الظروف التي أحاطت بالانتخابات، إذ تحدث عن رشى وقضايا فساد تورط فيها الفائز، وتوعد بتقديم طعن لدى الهيئات الدولية، على غرار "فيفا".

وتسير كرة القدم الليبية من سيّئ إلى أسوء، قبل الاختبار الفاصل أمام المنتخب السوداني المؤهل إلى كأس العرب للمنتخبات، حيث فشل المدير الفني الإسباني، خافيير كليمنتي، في قيادة المنتخب نحو الفوز ودياً على منتخب ليبيريا صاحب المركز الـ 151 في ترتيب "فيفا"، وانهزم بهدف وحيد عبر ركلة جزاء.

وعجز اتحاد كرة القدم الحالي عن تنظيم المباراة على الأراضي الليبية، رغم قرار رفع الحظر عن ملاعبها، حيث أقيمت المواجهة على ملعب "الشاذلي زويتن" في تونس.

المساهمون