إيدي هويي.. من عاطل عن العمل إلى تدريب نيوكاسل الإنكليزي

إيدي هويي.. من عاطل عن العمل إلى تدريب نيوكاسل الإنكليزي

08 نوفمبر 2021
هويي مدرب نيوكاسل الجديد (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -

أعلن نادي نيوكاسل يونايتد الإنكليزي رسمياً، الاثنين، عن تعيين إيدي هويي مدربا لـ"الماكبايس" خلفا للمخضرم ستيف بروس.

ولم يستطع مسؤولو نيوكاسل، الذي استحوذ عليه صندوق الاستثمارات السعودي مؤخرا، التوصل إلى اتفاق مع مدرب فياريال الإسباني أوناي إيمري، الذي أكد التزامه مع فريقه الحالي. ووافق هويي، الذي كان عاطلاً عن العمل منذ مغادرته بورنموث في 2020، على الصفقة، ليصبح مدربا لنيوكاسل، بعقد يمتد عامين ونصف.

من هو إيدي هويي؟

ولد هويي في إنكلترا عام 1977، وبدأ مسيرته الاحترافية في كرة القدم عام 1994 مع فريق بورنموث، وظهر لأول مرة في عام 1995، وبعد أن أثبت نفسه مدافعاً مميزاً، تم اختياره لتشكيلة منتخب إنكلترا تحت 21 عامًا في بطولة تولون عام 1998.

ووقع هويي لبورتسموث في عام 2002، تحت إشراف المدير الفني هاري ريدناب، لكنه تعرض لإصابة في الركبة بعد فترة وجيزة من التوقيع، ليغيب في بقية الموسم.

وفي عام 2004، قام بورتسموث بإعارة هويي إلى بورنموث. وبعد عودة ناجحة للغاية، أنشأ المشجعون صندوق دعم لتمويل رسوم الانتقال لإعادة هويي إلى فريقه الأصلي، حيث تم جمع مبلغ 21 ألف جنيه إسترليني في غضون أيام، مَولت رسوم التحويل المطلوبة، وبعد 270 مباراة مع فرقه، أجبرت الإصابة هويي على الاعتزال في عام 2007.

انطلاق مشوار التدريب

ترك هويي بورنموث لاعباً لكنه بقي مدرباً، وبعد أن فقد وظيفته في عام 2008 بسبب إقالة المدرب الأول آنذاك كيفن بوند، عاد في يناير/ كانون الثاني 2009 لتدريب فريق الشباب، وتم تعيينه مدرباً للفريق الأول في وقت لاحق من ذلك الشهر، ليُخرج المدافع السابق بورنموث من منطقة الهبوط، ويقوده إلى دوري الدرجة الأولى في 2010، قبل أن يعلن أنه سينتقل إلى بيرنلي في 2011.

واستمر هويي 18 شهرًا فقط مع الأخير، قبل أن يعود إلى بورنموث ويؤمن صعوده إلى دوري الدرجة الأولى بعد أن احتل المركز الثاني في الدوري، وبعدها انتهى موسم 2015 بتأمين هويي لفريقه ترقية أخرى إلى الدوري الإنكليزي الممتاز، حيث بقوا مدة خمس سنوات. في عام 2020، هبط بورنموث من جديد، وأعلن النادي أن هويي ترك النادي بالتراضي بعد ثماني سنوات على رأس الجهاز الفني.

سجلات هويي وجوائزه؟

حقق المدرب البالغ من العمر 43 عامًا رقمًا قياسيًا إجماليًا للفوز، بلغ 41.83%، وكانت أنجح فترة قضاها هي سنواته الأولى في بورنموث، حيث كانت نسبة فوزه 50%.

وفاز بجائزة أفضل مدرب بالدوري للعقد (2005-2015). وفي نفس العام، فاز بجائزة أفضل مدرب برابطة الدوري، بالإضافة إلى مدرب العام للبطولة.

الرسم التكتيكي 

يشتهر هويي باللعب بشكل هجومي، وغالبًا ما تعتمد تكتيكاته على الاستحواذ لصنع أكبر عدد ممكن من فرص التهديف، بدلاً من التركيز على دور الأفراد، ويتطلع لاعب بورنموث السابق إلى صنع بيئة جماعية قوية، بدلاً من مجرد تحسين مواهب اللاعبين.

وقام هويي بتجربة تشكيلات مختلفة، فقد اشتهر بأسلوبيه 4-4-2 و4-4-1-1، حيث يسمح هذان الأسلوبان للاعبين بتحريك الكرة من الدفاع إلى الهجوم من خلال بناء متقن.

وينعكس تركيز هويي على الاستحواذ والهجوم من خلال استراتيجياته الدفاعية أيضًا، حيث يركز الخط الخلفي على استعادة الكرة بأسرع ما يمكن وبكفاءة.

من بين تكتيكات هويي الأكثر استخدامًا الضغط القوي عندما يستحوذ المنافس على الكرة، حيث يغلق لاعبو هويي المساحات، ما يسمح لهم باستعادتها في أسرع وقت ممكن.

بعيدا عن الملاعب
التحديثات الحية

هويي ونيوكاسل يونايتد

تعكس مسيرة إيدي هويي، بخبرته ونجاحه في بورنموث، قدرته على إعادة بناء وانتشال الأندية من أسفل الترتيب، وقد حدد ملّاك نيوكاسل الجدد رغبتهم في إعادة تشكيل الفريق، فيما لم تكن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها ربط هويي بـ"الماكبايس"، حيث أجرى محادثات مع النادي في الصيف الماضي، لم يتم فيها الوصول إلى وضع يرضي الطرفين.

نيوكاسل حاليًا من دون أي فوز في موسم 2021-2022 بالدوري الإنكليزي، ويحتل المركز التاسع عشر، قبل الأخير، حيث سيبدأ المدير الفني مهمته بلقاء برينتفورد بعد التوقف الدولي، ومن ثم أرسنال في الأسبوع الثالث عشر.

المساهمون