إصابة حكم تونسي بفيروس كورونا

24 سبتمبر 2020
الصورة
الإصابات بكورونا لم تقتصر على اللاعبين فقط (تويتر)
+ الخط -

لم تقتصر الإصابة بفيروس كورونا في تونس على اللاعبين فحسب، بل طاولت هذه المرة وبصفة مفاجئة حكام كرة القدم، بعد أن أعلن الحكم الدولي هيثم قيراط أن نتيجة التحليل الذي خضع له كانت موجبة.
وكشف الحكم التونسي هيثم قيراط (27 سنة) في تصريحات خص بها موقع "العربي الجديد" أنه اكتشف إصابته بفيروس كورونا بعد أن قرر الخضوع إلى اختبار طبي بصفة تلقائية، وذلك بسبب شعوره بصداع على مستوى رأسه.
وأضاف قيراط "لا أعلم مصدر العدوى، لكني أطمئن كل التونسيين أن حالتي مستقرة وأنا بصدد ملازمة الحجر الصحي الذاتي، طوال الفترة الماضية كنت أتدرب طبيعياً وأحكم المباريات، ولم تكن لدي عوارض خطيرة للفيروس.
وكان هيثم قيراط قد أدار في الثالث عشر من الشهر الجاري مباراة النادي البنزرتي واتحاد تطاوين في الأسبوع الأخير من الدوري التونسي الممتاز لكرة القدم.

في المقابل لا توجد إلى حد الآن أي معلومات عن نقله العدوى إلى صفوف اللاعبين، بينما يرجح أن يكون الفيروس قد طاول الحكم من مسقط رأسه، محافظة سوسة، التي تعرف خلال هذه الفترة تزايداً كبيراً لعدد المصابين بكورونا.
ويُعتبر هيثم ابن الحكم التونسي المونديالي السابق وأحد الأعضاء الحاليين للجنة التحكيم، هشام قيراط، ودخل تاريخ الدوري التونسي بكونه أصغر حكم أدار مباراة "للديربي" بين الترجي والنادي الأفريقي في العام 2018 وهو لم يتجاوز آنذاك سن الـ25.