إشادة كبيرة بتنظيم قطر لدوري أبطال آسيا 2020

08 ديسمبر 2020
الصورة
استاد خليفة الدولي استضاف المنافسات (Getty)
+ الخط -

تواصل قطر استضافة أحداث دوري أبطال آسيا 2020 لكرة القدم، والتي وصلت منافساتها إلى الدور ربع النهائي، الذي سحبت قرعته وأسفرت عن مواجهات مثيرة، في ظل إجماع المدربين واللاعبين على المستوى العالي في التنظيم والمرافق في الدولة المضيفة قطر، التي تستعد لاستقبال كأس العالم 2022 لأول مرة في الشرق الأوسط والوطن العربي.

ومع وصول منافسات دوري أبطال آسيا 2020 إلى الدور ربع النهائي، أشاد مدربون ولاعبون بما يشهده البلد العربي من تطور رياضي كبير، وذلك بعد القرعة التي سحبت في العاصمة القطرية.

وأجرى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم قرعة ربع نهائي دوري أبطال آسيا لشرق القارة، وأسفرت عن مواجهتين قويتين، حيث سيلعب أولسان هيونداي الكوري الجنوبي مع بكين الصيني، فيما سيلعب فيسيل كوبي الياباني أمام سوون سامسونغ الكوري الجنوبي في استاد الجنوب في العاشر من ديسمبر/كانون الأول الحالي.ويلتقي الفائزان في نصف النهائي يوم 13 ديسمبر في استاد الجنوب، والفائز سيلعب نهائي دوري أبطال آسيا مع فريق بيرسيبوليس الإيراني-بطل أندية غرب القارة- وذلك في استاد الجنوب الـ19 من الشهر الحالي.

وأثنى العديد من المدربين واللاعبين على التنظيم الرائع للبطولة القارية في تصريحات صحافية خلال القرعة، إذ قال لي وون-جون، مدرب نادي سيؤول الكوري الجنوبي، الذي شارك لاعباً في بطولة الأندية الآسيوية أبطال الكأس 1999-2000: "زرت قطر عام 1999، ولكن الآن كل شيء تغير بشكل كامل". وأضاف "رغم ظروف فيروس كوفيد-19، نحن سعداء جداً بوجودنا هنا، الفندق والملاعب رائعة، ونحن نشعر بالأمان من دون قلق من أي شيء".

من جهته، أعرب الإيطالي فابيو كانافارو، مدرب غوانغزهو إيفرغراند الصيني، والذي توج بلقب كأس العالم 2006 كلاعب مع منتخب بلاده، عن ثقته في جاهزية قطر لاستضافة ثاني نسخة من كأس العالم تقام في قارة آسيا. وقال كانافارو "عندما نتحدث عن كأس العالم، أنا كنت من المحظوظين الذين حصلوا على فرصة رفع الكأس، وأنا ممتن لوجودي هنا في هذه المرافق التي سوف تستضيف النسخة المقبلة من كأس العالم، أنا زرت قطر عدة مرات، وأنا أعرف أن الجميع يعملون بأقصى ما يمكن من أجل كأس العالم 2022، وأنا واثق أنهم سيكونون جاهزين".

واعتبر ستيف كين، مدرب ملبورن فيكتوري الأسترالي، أن المؤشرات كانت واضحة حول الاستعداد لاستضافة البطولة منذ لحظة الوصول إلى مطار حمد الدولي. وكشف المدرب "أعجبنا كثيراً منذ لحظة النزول من الطائرة بالمعايير التي تم وضعها والمرافق المتاحة، عندما توجهنا من الفندق إلى الملاعب شاهدنا المرافق التي تم إعدادها في البلاد من أجل استضافة كأس العالم، قطر تستطيع التفاخر بما تم تحقيقه".

من جهته، أعرب الصيني كاي هويكانغ، لاعب نادي شنغهاي إس آي بي جي الصيني، عن أمله في زيارة قطر من جديد مع منتخب بلاده خلال كأس العالم 2022، وذلك بعد أن زارها من قبل خلال تصفيات كأس العالم. وقال اللاعب "لقد أعجبت بقطر ومدينة الدوحة، هذه المدينة تضم العديد من الملاعب الجيدة، والمرافق رائعة، عندما يحضر اللاعبون إلى أرض الملعب فإن الجميع يتحمس للعب في هذه الملاعب، عندما أتيت إلى هنا مع المنتخب الوطني كنت أريد دائماً أن ألعب هنا، وآمل أن أعود مع المنتخب عام 2022".

المساهمون