أول وقفة احتجاجية في طوكيو... هل ستتعرض الأميركية سوندرس للعقوبة؟

أول وقفة احتجاجية في منصات طوكيو... هل ستتعرض الأميركية سوندرس للعقوبة؟

02 اغسطس 2021
رايفن سوندرس حاملة فضية رمي الكرة الحديد (Getty)
+ الخط -

تواجه الأميركية رايفن سوندرس، حاملة فضية رمي الكرة الحديد، إمكانية اتخاذ إجراءات تأديبية بحقها، بعدما أصبحت أول رياضية في أولمبياد طوكيو تقوم بوقفة احتجاجية على منصة التتويج.

وعقدت اللاعبة من أصول أفريقية البالغة 25 عامًا ذراعيها فوق رأسها على شكل حرف "إكس" باللغة الإنكليزية، خلال حفل التتويج بعد ساعات من فوزها بالميدالية، في الوقت الذي أفادت فيه وسائل إعلام أميركية، بأن لفتة سوندرس، جاءت تضامنا مع "الأشخاص المضطهدين".

وبعد فوزها بالميدالية الفضية، قالت سوندرس إنها تريد تمثيل "الناس في جميع أنحاء العالم الذين يكافحون وليست لديهم منصة للتحدث عن أنفسهم". وتشكل وقفة سوندرس أول امتحان للجنة الأولمبية الدولية التي تمنع قوانينها أي احتجاجات ورسائل على منصة التتويج.

وعدّلت اللجنة قواعدها بشأن احتجاجات الرياضيين، حيث تسمح لهم بالاحتجاج بشكل سلمي قبل المنافسات، فيما لا يزال أي نوع من التظاهرات على المنصة ممنوعا.

ورفضت اللجنة التعليق على ما إذا ستعاقب سوندرز واكتفت بالقول خلال المؤتمر الصحافي اليوم الإثنين: "نحن على اتصال باللجنة الأولمبية والبارالمبية الأميركية وبالاتحاد الدولي لألعاب القوى، سنقوم بدراسة هذا الملف، نحتاج إلى فهم ما حدث بالضبط".

وتنص قواعد اللجنة الدولية المحدّثة على أن العواقب التأديبية ستكون "متناسبة مع مستوى الزعزعة ودرجة المخالفة التي لا تتوافق مع القيم الأولمبية"، من دون أن تحدد شكلها.

المساهمون