أولمبياد طوكيو: السماح لـ10 رياضيين روس بالمشاركة تحت علم محايد

19 مارس 2021
الصورة
قضية المنشطات في ألعاب القوى الروسية ما زالت تحرم الرياضيين من المشاركة (Getty)
+ الخط -

أعلن الاتحاد الدولي لألعاب القوى السماح لـ10 رياضيين روس في سباقات المضمار والميدان بالتنافس في أولمبياد طوكيو المقررة الصيف المقبل، بعدما أعاد العمل ببرنامج الرياضيين المحايدين المرخص لهم.

وعقب اجتماع لمجلس الاتحاد الخميس، قال رون أندرسن رئيس فريق العمل الخاص بدراسة وضع الرياضيين الروس، إن "المجلس قرر السماح للرياضيين المحايدين المرخص لهم بالعودة إلى المنافسة مجدداً، شرط أن يكون الحد الأقصى 10 في الألعاب الأولمبية"، التي أرجئت لعام حتى الصيف المقبل بسبب تداعيات فيروس كورونا /كوفيد - 19/.

ويسمح برنامج الرياضيين المحايدين المرخص لهم للمنافسين الروس الذين يستوفون معايير صارمة لمكافحة المنشطات، بالمشاركة في سباقات المضمار والميدان العالمية لكن تحت علم محايد.

يشار إلى أن 29 روسياً تنافسوا كرياضيين محايدين في بطولة العالم التي أقيمت في الدوحة خلال شهري سبتمبر وأكتوبر عام 2019، وقد فازوا بذهبيتين وثلاث فضيات وبرونزية.

وتعيش ألعاب القوى الروسية أزمة منذ عام 2015 عندما تم تعليق اتحادها بسبب فضائح المنشطات المتكررة.

وفي سياق ذي صلة، أعلن الاتحاد أيضاً إيقاف البطل الأولمبي في مسابقة الإطاحة بالمطرقة ديلشود نزاروف من طاجيكستان لمدة عامين بأثر رجعي، مما يحرمه من الدفاع عن لقبه في أولمبياد طوكيو هذا العام.

وقال الاتحاد الدولي في بيان إن العينات المأخوذة من نزاروف (38 عاما) من بطولة العالم 2011 في دايغو بكوريا الجنوبية، حين احتل المركز العاشر، أعيد فحصها وتبين وجود مادة محظورة رياضياً.

 

وبدأ الإيقاف من 24 سبتمبر/ أيلول 2019. وألغيت كل نتائج نزاروف في الفترة من 29 أغسطس/ آب 2011 وحتى نفس اليوم عام 2013 ولن يسمح له بالمشاركة في ألعاب طوكيو التي تنطلق في 23 يوليو/ تموز المقبل.

وحقق نزاروف اللقب الأولمبي في ريو 2016، ليمنح طاجكستان أول ميدالية ذهبية منذ استقلالها عقب انهيار الاتحاد السوفييتي 1991. كذلك نال فضية بطولة العالم 2015 وذهبية دورة الألعاب الآسيوية في 2006 و2010 و2014.

(فرانس برس)

المساهمون