أولمبياد طوكيو: ألعاب من دون تشجيع وتوقيع

أولمبياد طوكيو: ألعاب من دون تشجيع وتوقيع

24 يونيو 2021
الصورة
أولمبياد طوكيو 2020 ستُلعب بدون روح (Getty)
+ الخط -

بدأت ملامح أولمبياد طوكيو 2020 المؤجل من العام الماضي بسبب تداعيات فيروس كورونا تتضح قبل شهر من ساعة الصفر، إذ ستقام الألعاب في ظل قوانين صارمة تمنع تناول الكحول أو العناق أو التشجيع وحتّى التوقيع، بحسب ما أعلن المنظمون بشكل رسمي.

 

وفي هذا الإطار، أكدت رئيسة اللجنة المنظمة، سيكو هاشيموتو، أن "الأجواء الاحتفالية يجب أن تزول" من أجل تنظيم هذه الألعاب في أفضل ظروف آمنة، معترفةً في الوقت نفسه بأنه يتوجب على المنظمين أن يبرهنوا عن "إبداع" من أجل خلق أجواء إيجابية.

 

وكان المشرفون على تنظيم أولمبياد طوكيو قد قرروا الإثنين السماح بحضور 10 آلاف مشاهد محلي كحد أقصى في المدرجات، إلا أن هاشيموتو حذرت الحاضرين بعدم انتظار الأجواء الاحتفالية التي ميزت كل الألعاب الأولمبية منذ نشأتها، وعلى غرار ما يحصل حالياً في بطولة "يورو 2020" المقامة في 11 مدينة مختلفة، وقالت هاشيموتو عن هذا الأمر "في أوروبا، تجتاح المواقع الاحتفالات. للأسف، لن نتمكّن من خلق نفس الأجواء هنا في الأولمبياد".

 

ويتوجب على الجماهير اليابانية تلبية العديد من المتطلبات لمكافحة فيروس كورونا والحدّ من انتشاره من أجل السماح لها بالدخول إلى المواقع الأولمبية، وسيتم رفض السماح بالدخول لكل شخص تسجل درجة حرارة جسمه أعلى من 37,5 درجة مئوية خلال فحصين منفصلين، إضافة إلى كل شخص يصاب بالسعال أو يرفض ارتداء القناع، مع عدم إمكانية استرداد المبلغ الذي دفعه ثمن تذكرة الدخول في حال تم منعه من ذلك.

 

أما داخل الملعب فستكون الإجراءات أشد صرامة، إذ سيسمح للجماهير بالتصفيق لكن من دون الحق بتشجيع الرياضيين أو "حصول احتكاك مباشر مع جماهير أخرى"، كما من الأفضل أن يعودوا مباشرة إلى منازلهم بعد انتهاء المنافسات، إلى كل ذلك، يضاف عدم السماح بطلب أوتوغرافات من الرياضيين أو "التعبير عن دعمهم لفظياً"، أو التلويح بمنشفة أو القيام بـ"أي نوع من الهتاف الذي من شأنه أن يؤدي إلى تجمهر الناس".

 

كما يتوجب على المشاهدين التخلي عن تناول الكحول، في حين يسمح بذلك خلال نشاطات رياضية أخرى تقام حالياً في اليابان، علماً أن قرار منع تناول الكحول يصب ضمن خانة "التخفيف قدر الإمكان من هواجس الجماهير"، بحسب رئيسة اللجنة المنظمة للألعاب الأولمبية.

رياضات آخرى
التحديثات الحية

وأضافت هاشيموتو "بإمكان الناس أن يشعروا بالفرح في قلوبهم، من دون أن يخلقوا الفوضى وعليهم تجنب الازدحام"، مضيفة "نحاول بجهد إيجاد طريقة أخرى للاحتفال"، وأشارت أيضاً إلى أن هذه الألعاب ستسلط الضوء على "القيم الحقيقية" للحركة الأولمبية. ويقام أولمبياد طوكيو من 23 تموز/ يوليو حتى 8 آب/ أغسطس المقبلين في ظل إجراءات صارمة مفروضة على الرياضيين الذين سيخضعون لاختبارات يومية ضد فيروس كورونا وسيلتزمون بقوانين البقاء بعيداً عن الجماهير.

وتعني هذه القوانين أن الألعاب الأولمبية ستُقام في ظروف استثنائية صعبة وستغيب عنها ربما الروح التي كانت تشهدها الألعاب في السنوات السابقة، فهل يتحسن وضع "كورونا" في الأسابيع المقبلة، وتُخفف اليابان من هذه الإجراءات الصحية الصارمة؟

(فرانس برس، العربي الجديد)

المساهمون