أنس جابر.. قفزة استثنائية في تصنيف محترفات التنس

أنس جابر.. قفزة استثنائية في تصنيف محترفات التنس

08 يونيو 2022
أنس جابر نجمة التنس التونسية (تناني بدر الدين/Getty)
+ الخط -

حققت البطلة العربية أنس جابر إنجازا فريدا بتقدمها للمركز الرابع في تصنيف لاعبات التنس المحترفات في العالم، إثر استفادتها من فوزها بلقب بطولة مدريد، وبلوغها نهائي دورة روما، مع عدم تحقيق المصنفات العشر الأوليات نتائج جيدة في بطولة رولان غاروس.

بداية مشجعة

وبالعودة لتصنيف اللاعبة التونسية منذ انضمامها لرابطة لاعبات التنس المحترفات، تظهر القفزة الكبيرة التي قامت بها التونسية جابر في مسيرتها، حيث احتلت، في عام 2011، المركز 1209 عالميا، فيما وصلت عام 2012 للمرتبة 264، لتواصل أيضا تقدمها في عام 2013، الذي احتلت فيه المركز 139، وقد أحرزت فيه أول ألقابها في تونس، ببطولة ذات قيمة تصل لـ25 ألف دولار.

وقد كانت بدايتها مشجعة جدا في عالم محترفات التنس، بعدما تلقت في سن السابعة عشرة أول بطاقة دعوة من بطولة قطر المفتوحة للتنس، لتشارك ضمن كوكبة من أفضل اللاعبات في العالم، حيث خسرت أول مباراة لها في مسيرتها أمام المصنفة 103 فيرجيني رازانو.

تراجع طفيف

ورغم هذه البداية المشجعة في عالم اللاعبات المحترفات، إلا أن ترتيبها بدأ في التراجع خلال السنوات الثلاث التالية، فاحتلت سنة 2014 المرتبة 146، وتراجعت لـ210 في عام 2015، باعتبار أنها لم تصل حتى للدور نصف النهائي في أي بطولة شاركت فيها، بينما كان ترتيبها 193 سنة 2016، ويعود هذا التقدم الطفيف لفوزها ببطولة تونس من جديد، التي بلغت قيمتها 50 ألف دولار.

الانطلاقة الحقيقية

انطلاقا من عام 2017، ومع بلوغها سن النضج الرياضي في عامها الـ23، تطورت جابر بشكل كبير، وعرف مستواها ارتفاعا، وأبرز دليل على ذلك هو احتلالها في ذلك العام المرتبة 88، بقفزة كبيرة على مستوى التصنيف، خولها دخول قائمة أفضل 100 لاعبة في العالم.

وواصلت أنس التقدم في الترتيب، واحتلت في عام 2018 المركز 62، لكنها تراجعت قليلا سنة 2019، الذي بلغت فيه المركز 77، قبل أن تدخل سنة 2020 قائمة أفضل 50 لاعبة في العالم، باحتلالها المركز 31، ثم أنهت العام الماضي ضمن قائمة أفضل 10 لاعبات في العالم.

المساهمون