أقوى 5 مدافعين واجههم مارادونا... أفضلهم ألماني

28 نوفمبر 2020
الصورة
نجوم لعبوا ضد مارادونا (Getty)
+ الخط -

تفنن ساحر كرة القدم دييغو مارادونا في التلاعب بالمدافعين بكل أشكال المراوغات الممتعة، وكان من النادر أن يوقفه مدافع أو يحد من خطورته تماماً، لكن الأسطورة الأرجنتيني الراحل اختار بنفسه أصعب مدافعين واجههم في مسيرته.

ونشر مارادونا العام الماضي صورة تجمع أقوى المنافسين الذين واجههم، وضمت العديد من المهاجمين ولاعبي الوسط الرائعين مثل روبرتو باجيو وماركو فان باستن وكارلوس فالديراما وجورج هاجي وخريستو ستويتشكوف ومايكل لاودروب ورود خوليت وميشيل بلاتيني، أما على مستوى المدافعين فكانت خيارات مارادونا محدودة، بينما دخل في معارك مع مدافعين آخرين كرههم.

لوثار ماتيوس

قال مارادونا في تصريح سابق "ماتيوس هو أفضل منافس واجهته" إذ تكررت مواجهاته ضد الليبرو الشهير، أفضل لاعب في العالم 1990 في مباريات الأرجنتين وألمانيا وفي الدوري الإيطالي في مواجهات نابولي وإنتر ميلان، وتحولت علاقتهما إلى صداقة قوية.

إنزو شيفو

واجه المدافع البلجيكي القوي إنزو شيفو  مارادونا بقميص إنتر، كما لعب ضده في نصف نهائي كأس العالم 1986 حينما أبهر مارادونا العالم وظفر باللقب، وأعجب مارادونا بطريقة مراقبته له.

أندوني جويكوتشيا

لم يكن ضمن اختيارات مارادونا لأفضل المدافعين، لكنه أكثر مدافع يكرهه مارادونا بالتأكيد بعد أن تسبب في كسر ساقه في تدخل عنيف خلال مواجهة بين برشلونة وأتلتيك بلباو.

لويس رينا

من أشهر المواجهات الثنائية أيضا لمارادونا ضد مدافع بيرو رينا، الذي كان يلتصق به في كل دقيقة بالمباراة دون القيام بأي دور آخر في الملعب، حتى عند امتلاك بيرو الكرة في الهجوم، حتى قال له مارادونا "أنت تلعب مباراة أخرى جانبية، أنت تفسد كرة القدم"، وبات يضرب به المثل في رقابة الظل.

كلاوديو جنتيلي

كان المدافع الإيطالي من أشرس اللاعبين الذين واجههم مارادونا، وكان على عكس رينا يستخدم العنف المفرط والضربات الموجعة لإيقاف الساحر الأرجنتيني، ومن أشهر الصدامات بينهما في لقاء الأرجنتين وإيطاليا بكأس العالم 1982، وقال مارادونا عنه "أشخاص مثل جنتيلي يفسدون متعة كرة القدم، لم أكره اللعب مثل هذا اليوم"، فيما رد جنتيلي قائلاً إن كرة القدم "ليست لراقصي الباليه".

المساهمون