أشهر كشاف في أفريقيا: مواهب الجزائر تنال لقب الأفضل

03 مارس 2021
الصورة
جماهير المنتخب الجزائري (Getty)
+ الخط -

وجّه أشهر كشاف في قارة أفريقيا، جان مارك غيو، نصيحة للأندية الأوروبية التي تبحث عن ضم المواهب بالتوجّه نحو الجزائر، على الرغم من وجود النجوم الواعدين الذين تخرجوا من مراكز التكوين التي يُشرف عليها في ساحل العاج ودول أخرى في القارة السمراء.

واعتبر غيو، الذي يمتلك مدارس تكوين في عدة دول، على غرار ساحل العاج ومدغشقر وفيتنام والجزائر، أنّ الأخيرة تعجّ بمواهب تعتبر الأفضل في أفريقيا، وذلك في حوار خصّ به صحيفة "أونز مونديال" الفرنسية.

وفي سؤال وجهه الصحافي عن ساحل العاج، التي قضى فيها عدّة سنوات من حياته، بأنها أكثر بلد أفريقي يمتلك مواهب واعدة، ردّ عليه الفرنسي: "نعم ساحل العاج رائعة، لكن في الجزائر وجدنا كماً هائلاً من اللاعبين المميزين، من بينهم هشام بوداوي الذي يتألّق مع نيس، هذا الجيل من المواهب الجزائرية رائع جداً".

وأضاف "أعتقد أن المواهب الجزائرية هي الأفضل في أفريقيا، خاصة من الجانب الفني، ولحسن الحظ أنهم يمتلكون مدرباً (جمال بلماضي) يعرف اللاعبين جيداً، لقد كان نجماً سابقاً وهذا مهم، فهو يمتلك مجموعة جيدة بقيادة رياض محرز الذي يتألّق مع مانشستر سيتي، في الجزائر خزان ضخم من اللاعبين لمن يريد الاستفادة".

 

وتحمل أكاديمية بارادو، الأشهر في الجزائر، اسم جان مارك غيو، بعد أن تبنت أفكاره عبر ابن أخيه أوليفييه، الذي أشرف على إدارتها قبل وفاته سنة 2015، إذ جاء العمل الذي طبقته الأجهزة الفنية الجزائرية بثماره، باحتراف مجموعة من اللاعبين، على غرار رامي بن سبعيني لاعب بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني، ويوسف عطال الذي يزامل بوداوي في نيس الفرنسي.

وكان جان مارك غيو لاعباً دولياً فرنسياً، كما درّب عدة أندية أوروبية قبل توجهه إلى الاستثمار في قارة أفريقيا، ليُصبح أشهر كشاف مواهب بعد سنوات من العمل المتواصل.

المساهمون