أزمة جديدة تلاحق باريس سان جيرمان قبل لقاء يونايتد في دوري الأبطال

02 ديسمبر 2020
الصورة
باريس سان جيرمان يحتل وصافة مجموعته (Getty)
+ الخط -

يواجه نادي باريس سان جيرمان ظروفا سيئة وضعته في بداية موسم صعب جاء بسبب إصابات نجومه، كما سيواجه هذه المرة، في مباراة مانشستر يونايتد اليوم الأربعاء، عدواً آخر، يتمثل في سوء الطالع الذي يلازمه في كل مرة يلاقي فيها لاعبيه السابقين.

ونشرت صحيفة (فوت ميركاتو)، إحصائية مخيفة عن الباريسي، عندما يواجه أندية تضم لاعبيه السابقين، وهو ما سيكون عليه الحال في لقاء يونايتد، الذي يعتمد على مهاجمه المتألّق إدينسون كافاني، صاحب الفضل في فوز فريقه في المباراة الأخيرة بالدوري الإنكليزي الممتاز.

وسبق للنجوم المغادرين لسان جيرمان، أن أسقطوا فريقهم السابق في مباريات كبيرة، كانت أهمها المواجهة النهائية لدوري أبطال أوروبا في النسخة الأخيرة، إذ سجّل كينغسلي كومان الهدف الوحيد لبايرن ميونخ، لينهي أحلام نادٍ في حصد لقب لم يسبق له التتويج به منذ نشأته.

وكان مهاجم نادي لايبزيغ، كريستوفر نكونكو، الذي تلقى تكوينه مع الباريسي مثل كومان، هو صاحب هدف التعديل في المباراة التي لُعبت في ألمانيا، وانتهت بخسارتهم 1-2، بعد تضييع النادي الفرنسي ركلة جزاء.

بعيدا عن الملاعب
التحديثات الحية

وعاد النحس مجدداً في الدوري الفرنسي، خلال مباراة الأسبوع الـ12، إذ منح الثنائي السابق للباريسي، حاتم بن عرفة، وصاحب الأصول الجزائرية ياسين عدلي، نقطة ثمينة للزوار بتعديل النتيجة بهدفين في كل شبكة، وهي العادة السيئة التي صارت ترعب جماهير النادي الذين يخشون من إقصاء مر في "التشامبيونزليغ" هذه المرة.

ولسوء الحظ، يبقى كابوس اللاعبين السابقين يطارد الفريق تاريخياً، إذ عاش النادي فترة مماثلة بين 1998 و2006، حين تلقى أكثر من 20 هدفاً سجلهم لاعبوه السابقون، على غرار باتريس لوكو ونيكولاس لاسباليس، وفلوريان موريس وباسكال نوما وآخرين.

وأشارت الأرقام، إلى أن الباريسي تلقى أكثر من 70 هدفاً منذ موسم 1980، مما جعل الأسطورة تصبح حقيقة، قبل قمة قوية لن يتوانى فيها الأوروغوياني إدينسون كافاني في التسجيل إذا أتيحت له الفرصة.

المساهمون