أرسنال يواجه سلافيا براغ في الدوري الأوروبي على أمل إحياء أفضل الذكريات

08 ابريل 2021
الصورة
أرتيتا يعلم أهمية الدوري الأوروبي لأرسنال (Getty)
+ الخط -

أصبحت منافسات الدوري الأوروبي أمل أرسنال الإنكليزي الوحيد، من أجل إنقاذ موسمه. فالفريق اللندني عاش على وقع عديد الصعوبات في البريمييرليغ، أبعدته عن دائرة التنافس عن اللقب مبكراً، ثم أبعدته عن المنافسة عن المراكز المؤهلة إلى رابطة الأبطال.

ولم يكن الموسم مميزاً إلى حدّ الآن، بسبب ما يعاني منه الفريق من مشاكل خارج الميدان في علاقة بتصرفات بعض النجوم. ولهذا فإن المباراة ضد سلافيا براغ قد تكشف عن الوجه الآخر لنادي أرسنال. فهذا الفريق متميز أوروبياً وفاشل محلياً.

وسيحاول أرسنال، وهو يستقبل فريق سلافيا براغ التشيكي، أن يثبت تميزه إلى حدّ الآن في هذه المسابقة، وخاصة وهو يواجه الفريق الذي حقق ضدّه أعرض انتصار على ميدانه في كل المسابقات الأوروبية في موسم 2007ـ2008 عندما فاز عليه بنتيجة 7ـ0.

ورغم أن فريق "الغينيرز" واجه بعض المشاكل على ملعبه خلال المباريات الأوروبية الأخيرة، منها خسارته في آخر لقاء ضد أولمبياكوس اليوناني (1ـ0)، إلا أن نتائجه خارج ميدانه في الذهاب هي التي جعلته يستهل المهمة نسبياً، ولكن هذه المرة الوضع مختلف، ذلك أن المدرب الإسباني ميكيل أرتيتا، يعلم أن الفشل في هذا الموعد سيقوده إلى الرحيل بلا شك، والنادي لن يرضى أن يخسر الفريق كل الألقاب هذا الموسم.

كرة عالمية
التحديثات الحية

وسيكون اللقاء الأوروبي فرصة من أجل التعويض بالنسبة إلى عديد اللاعبين في أرسنال، خاصة بعد الهزيمة ضد ليفربول التي أكدت الفارق الكبير الذي يفصل هذا النادي عن الفرق القوية في الدوري الإنكليزي.

ورغم أن ماضي المباريات يدعو سلافيا إلى الحذر والخوف من هذه اللقاء، إلا أن تألق هذا النادي ضد الفرق البريطانية خلال آخر المواجهات يجعله يقتحم المواجهة مع أرسنال بثقة في النفس.

فقد تأهل سلافيا على حساب ليستر سيتي وغلاسكو رينجرز بفضل تألقه خارج ملعبه، إذ انتصر مرّتين توالياً بنتيجة 2ـ0 ليجد نفسه في هذا الدور من المسابقة، وقد اكتسب خبرة بمواجهة الفرق البريطانية، إضافة إلى أنّه تخلّص من مركب النقص، وسيدافع عن فرصه بكل قوة.

المساهمون