"العربي الجديد" يكشف سبب إبعاد عبد النور عن منتخب تونس..والاتحاد يرد

"العربي الجديد" يكشف سبب إبعاد عبد النور عن منتخب تونس.. والاتحاد يرد

09 يونيو 2021
الصورة
النجم التونسي أيمن عبد النور (Getty)
+ الخط -

أثار نجم فريق أم صلال القطري، التونسي أيمن عبد النور، جدلاً واسعاً في بلاده عندما فاجأ المتابعين بالحديث عن أسباب غيابه الحقيقية عن منتخب "نسور قرطاج" طيلة الأشهر الماضية.

وقال عبد النور في تصريحات خصّ بها قناة "التاسعة"، ليلة الثلاثاء: "العام الماضي عدت للمنتخب بعد غياب، لكن التطورات التي حدثت من بعد تسببت في إبعادي مجدداً عن المنتخب. لقد طلب منّي الاتحاد أن أفعل شيئاً ما كبقية اللاعبين فرفضت، ذلك وكانت النتيجة أن أقصيت من المنتخب".

وحصل "العربي الجديد" على معلومة حصرية من مصدر مقرب من عبد النور، تؤكد أن الاتحاد التونسي لكرة القدم طلب من اللاعب، في شهر آذار/مارس من عام 2020، أن ينضمّ إلى العمل الإنساني الذي قام به زملاؤه في المنتخب، وذلك بمساعدة العائلات الفقيرة خلال فترة الحجر الصحي الشامل.

وتابع المصدر نفسه أن عبد النور اعتذر عن طلب المسؤولين في الاتحاد التونسي لكرة القدم، لأنه يفضّل عدم التشهير بمساعدته للناس، ويعتبر أن ما حصل هو إملاءات يمكن أن تنزع طابع العفوية عن هذا العمل الإنساني.

وبعدما اعتبر عبد النور أن هذه الحادثة تسببت في إبعاده عن المنتخب، فإن مصدرا من الاتحاد التونسي لكرة القدم أكد لـ"العربي الجديد"، أن عدم وجود مدافع أم صلال مع المنتخب حاليا دوافعه فنية بالأساس، مؤكدا في الآن ذاته استياء الجهاز الفني بالفعل من عدم تضامن أيمن مع زملائه.

وتكفّل لاعبو منتخب تونس عند بدء جائحة كورونا بتقديم مساعدات مادية لعدد من العائلات، وذلك بتنسيق معلن مع الاتحاد، الذي اعتبرها آنذاك حركة عفويّة الهدف منها تعزيز التضامن بين أفراد الشعب التونسي، وقد لاقت هذه الأعمال الإنسانية ترحيبا من الداخل والخارج. 

المساهمون