كوفيد-19

بينما تجري الأبحاث للتعرّف على متحوّر "أوميكرون" من فيروس كورونا الجديد، ما زال متحوّر "دلتا" هو المسيطر اليوم. لذلك، يحثّ خبراء، وكذلك حكومات وشركات مصنّعة للقاحات، على الاستفادة من جرعات لقاح تعزيزية.

أظهر تقرير نشرته جامعة أولستر في أيرلندا ، حول تأثير فيروس كورونا على الأشخاص الذين يعانون من صعوبات التعلّم، أنّ بعض خدمات الدعم للأشخاص الذين يعانون من صعوبات التعلّم "اختفت" خلال العام الأول للوباء، حيث عاشت عائلات بعض الأشخاص "كابوساً يومياً".

نفت وزارة الصحة والسكان المصرية تسجيل البلاد أيّ إصابة مؤكدة بمتحوّر "أوميكرون" من فيروس كورونا الجديد، في حين أعلنت نقابة أطباء مصر ارتفاع عدد ضحايا كوفيد-19 في البلاد بين أعضائها إلى 651 طبيباً.

يواصل متحوّر "أوميكرون" من فيروس كورونا الجديد انتشاره حول العالم. ويُحكى أنّه يصيب الفئات العمرية الأصغر سناً أكثر من سواه، لكنّ الأمر لا يستوجب الذعر إنّما يدفع إلى الحذر.

قررت الحكومة المغربية، ليل الجمعة، منع جميع المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية، في إجراء استباقي جديد فرضته مخاوف من ظهور حالات إصابة بالمتحور الجديد من الفيروس "أوميكرون".

أعلن وزير الصحّة التونسية، علي مرابط، مساء اليوم الجمعة، تسجيل أول إصابة بالمتحور الجديد لفيروس كورونا أوميكرون.

لم تتلق منظمة الصحة العالمية، حتى الجمعة، أي معلومات عن وفيات يحتمل أن تكون مرتبطة بالمتحور أوميكرون الجديد لفيروس كورونا، وفق ما أعلن متحدث باسم المنظمة في جنيف.

انطلقت في 8 ديسمبر/كانون الأول، العام الماضي، حملة عالمية للتطعيم ضد كوفيد-19، هي الأكبر في تاريخ البشرية. وبحلول اليوم، تلقى نصف سكّان العالم اللقاح بجرعة واحدة على الأقل. في ما يلي لمحة عن الوضع بناء على بيانات "فرانس برس"، بشأن التطعيم.