كوفيد-19

تستعيد تونس، بداية من يوم غد السبت، حركتها الليلية بعد إعلان السلطات قرار الرفع التام لمنع تجول الأشخاص والعربات بكامل البلاد، مع تسجيل تحسن في الوضع الوبائي في البلاد وتقدم حملات التطعيم ضد كورونا.

يدرس متخصصون دوليون في المعالجة بالمياه في تونس إمكانيات علاج المتعافين من فيروس كورونا عن طريق مياه البحر والمياه الطبيعية، من أجل الحدّ من تأثيرات المرض على حالتهم النفسية وأجسادهم، وكذا لاستعادة نشاطهم الطبيعي والاقتصادي.

كشفت دراسة ماليزية كبيرة أنّ لقاح "سينوفاك" المضاد لمرض كوفيد-19 فعّال جداً في مكافحة الأعراض الخطيرة للمرض، على الرغم من أنّ لقاحات منافسة من "فايزر-بيونتك" و"أسترازينيكا" أثبتت معدلات حماية أفضل.

قال ستيفان بانسل، الرئيس التنفيذي لشركة موديرنا للتكنولوجيا الحيوية، لصحيفة "نويه تسورخر تسايتونج" السويسرية، إنه يعتقد أنّ جائحة كورونا قد تنتهي في غضون عام مع زيادة إنتاج اللقاحات، بما يوفّر إمدادات عالمية كافية.

توفي ثمانية أشخاص جراء الإصابة بفيروس كورونا، أمس الأربعاء، في مناطق شمال سورية، التي تشهد موجة غير مسبوقة من تفشي الوباء تنذر بكارثة إنسانية، مع وصول القطاع الصحي لحدود الطاقة الاستيعابية القصوى.

أجازت الولايات المتّحدة الأميركية إعطاء جرعة ثالثة من لقاح "فايزر" المضادّ لفيروس كورونا (كوفيد-19) للأشخاص الذين يبلغون من العمر 65 عاماً فأكثر، ولأولئك "المعرّضين للخطر".

كشف مصدر مطلع في وزارة الصحة المصرية، أنّ نحو 15.5 مليون مواطن، مسجّلين على الموقع الرسمي للوزارة، ينتظرون دورهم لتلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا، على مدار الستة أشهر الماضية، مقابل أقلّ من 3 ملايين فقط حصلوا على جرعتي اللقاح.

دُقّ ناقوس الخطر في البلدات العربية في الداخل الفلسطيني، بعد أن تبيّن أنّ 84 بالمائة من فلسطينيي الداخل يقطنون في مناطق تصنّف خطرة، من ناحية انتشار وباء كورونا فيها، بينما تبيّن أنّ 65 بالمائة من الإصابات هي لأطفال تحت سنّ الـ18 عاماً.