كوفيد-19

قال رئيس الوزراء الكوري الجنوبي كيم بو كيوم، اليوم الأربعاء، إن عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا ارتفع إلى أكثر من سبعة آلاف للمرة الأولى، فيما أعلن مسؤول كبير في منظّمة الصحّة العالمية أنّه "ليس هناك أيّ سبب" للتشكيك في فعالية اللّقاحات.

 كشفت دراسة بريطانية كبرى حول التطعيم بجرعتين مختلفتين من لقاحات كورونا، أنّ الأشخاص الذين تلقوا جرعة أولى من لقاح أسترازينيكا أو فايزر-بيونتيك، ثم أعقبوا ذلك بجرعة ثانية من لقاح مودرنا بعد تسعة أسابيع كانت استجابتهم المناعية أقوى من غيرهم.

أوصت منظمة الصحة العالمية بعدم استخدام بلازما دماء المتعافين من كوفيد-19 في علاج المرضى، وقالت إنه لا يوجد دليل على أنها تحسن فرصهم في البقاء على قيد الحياة أو تقلل الحاجة إلى التنفس الصناعي.

وصف رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوسا، اليوم الإثنين، قيود السفر التي فُرضت على بلاده وعلى دول أفريقية أخرى، بعد الإعلان عن رصد متحوّر أوميكرون من فيروس كورونا الجديد، بأنّها "منافقة وقاسية ولا يدعمها العلم".

أعلنت السلطات الصحية في الجزائر عدم تسجيل أيّ إصابة بمتحور أوميكرون في البلاد، واتخذت تدابير احترازية لمنع وصوله إلى البلاد، خاصّة في ظلّ ارتفاع لافت لمعدل الإصابات بفيروس كورونا وحلول موسم الشتاء الذي يوفر ظروفاً مناسبة لانتشار العدوى.

قالت واحدة من الخبراء الذين ابتكروا لقاح أكسفورد-أسترازينيكا، سارة جيلبرت، إنّ الجوائح المقبلة قد تزهق أعداداً أكبر من الأرواح من جائحة كوفيد-19، وطالبت بعدم تبديد الدروس المستفادة من الجائحة الحالية.

في حين أعلنت روسيا عن تسجيل أولى الإصابات بمتحوّر أوميكرون، قال الخبير الأميركي أنطوني فاوتشي إنّ ثمّة حاجة إلى مزيد من المعلومات قبل إعلان نتائج بشأن خطورة أوميكرون. أضاف: "حتى الآن لا يبدو أنّ ثمّة خطورة كبيرة.. لكنّه يتوجّب علينا توخّي الحذر".

سمحت السعودية بدخول الوافدين الذين تلقوا لقاح سبوتنيك-في الروسي إلى أراضيها، في خطوة من شأنها تمكين المسلمين من أداء مناسك العمرة والحج، وفق ما أعلنت، الأحد، الجهة المطوّرة للقاح.