كوفيد-19

لا يبدو أن شهادات اللقاحات التي فرضتها تونس في محاولة لضبط تفشي فيروس كورونا الجديد ناجحة حتى الآن، في ظل إقدام كثيرين على تزوير الشهادات. ومن بين الأسباب غياب الرقابة والأعطال التقنية الخاصة بتحميلها

تجمع آلاف الأشخاص في عدة عواصم أوروبية، السبت، للاحتجاج على "جواز مرور" كوفيد-19، وغيره من المتطلبات التي فرضتها الحكومات لمكافحة جائحة كورونا.

أعلنت وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة، أمس الجمعة، أنها حدّدت سلالة فرعية لمتحور "أوميكرون" من فيروس كورونا، والمعروفة باسم "BA.2"، كمتغير قيد التحقيق، مع التأكيد أن معدلات الإصابات الحالية بها "منخفضة للغاية".

لا زالت مخاطر وفاة الصغار من "كوفيد-19" متدنية، وقد تنقل الأمهات المحصنات الحماية إلى أطفالهن، لكن التردد في تلقي اللقاح يترك الوالدين والأطفال عرضة للخطر.

أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض الحكومي دخول ليبيا رسمياً في الموجة الرابعة من فيروس كورونا، بعد زيادة لافتة في معدلات الإصابة الأيام الماضية، تزامناً مع انتشار متحور أميكرون. 

"العربي الجديد" يتابع تطورات فيروس كورونا ومتحوره الجديد "أوميكرون" شديد العدوى، إضافة إلى سير عمليات التلقيح عالمياً، وأحدث البحوث والدراسات العلمية المتعلقة بالوباء وسبل التصدي له.

قدّمت ثلاث دراسات، نُشرت الجمعة، مزيداً من الأدلة على أن اللقاحات المضادة لكوفيد-19 بإمكانها التصدي للمتحور "أوميكرون"، على الأقل بالنسبة للأشخاص الذين حصلوا على جرعات تعزيزية.

تستعدّ الجزائر لذروة الموجة الرابعة لكورونا خلال الفترة المقبلة، وسط ارتفاع قياسي في عدد الإصابات وانتشار سريع لمتحور أوميكرون، ما دفع السلطات إلى اتخاذ مزيد من التدابير الوقائية، كإلغاء الأنشطة الوزارية والبرلمان وتعليق الدراسة في المدارس القرآنية.