89 انتهاكاً للاحتلال بحق مراكز العلاج وسيارات الإسعاف في غزة

89 انتهاكاً للاحتلال بحق مراكز العلاج وسيارات الإسعاف في غزة

رام الله
جهاد بركات
23 مايو 2021
+ الخط -

أكدت وزيرة الصحة الفلسطينية، مي الكيلة، الأحد، أن الوزارة رصدت 89 انتهاكاً للاحتلال الإسرائيلي بحق مراكز العلاج وسيارات وطواقم الإسعاف خلال العدوان الأخير على قطاع غزة، واستشهد طبيبان في القطاع، وأصيب عدد من الأطباء والممرضين، من بينهم طبيب في حالة حرجة.
وقالت الكيلة خلال مؤتمر صحافي في رام الله، إن "الاحتلال عمل على إعاقة عمل سيارات الإسعاف، ووصول الجرحى إلى مراكز العلاج، ومراكز فحص كورونا، ما يشكل خرقاً لكل المواثيق والمعاهدات الدولية. قصف الاحتلال طاول مستشفى بيت حانون، ومجمع الشفاء الطبي، والمستشفى الإندونيسي، ومركز هالة الشوا، ومركز الشيماء، وعيادة الرمال، وغيرها من العيادات والمراكز الطبية".
وأوضحت أن "سلطات الاحتلال تواصل رفض منح التصاريح اللازمة لتوجه فريق طبي إلى قطاع غزة، للعمل مع الأطباء في مستشفيات القطاع. الوزارة تمكنت خلال الساعات الماضية من إدخال شحنة طبية إلى غزة بالتعاون مع هيئة الشؤون المدنية، ومنظمة الصحة العالمية، واللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي، كما تعمل على تقييم الوضع والاحتياجات من ناحية الكادر الصحي للعمل على رفدها بالسرعة الممكنة".
وأضافت الكيلة أن "سلطات الاحتلال سمحت، أمس، بإدخال شحنة من الأدوية والمستلزمات الطبية ووحدات الدم إلى مستودعات الوزارة في قطاع غزة، رغم أنه تم تجهيزها منذ ثاني أيام العدوان، وتشمل أكثر من 2000 وحدة دم من كافة الزمر".
وقالت: "شاهدنا دمارا كبيرا لحق بالمباني التابعة لوزارة الصحة في غزة، والاعتداءات على المسعفين في ساحات المسجد الأقصى، وحي الشيخ جراح في القدس المحتلة، وعلى نقاط التماس، والحواجز العسكرية في الضفة الغربية، وهذا دليل واضح على انتهاكات ترقى إلى جرائم الحرب التي يعاقب عليها القانون الدولي، ولاحظت خلال زيارتي للجرحى في مشافي القدس خلال العدوان، أن الاحتلال كان يطلق النار بهدف القتل العمد، وذلك من خلال عدد وطبيعة الإصابات التي كان معظمها في المناطق العلوية لأجساد المصابين".

وأعلنت الكيلة جهوزية مشافي الضفة الغربية لاستقبال عدد من الجرحى، كما أعلنت تشكيل غرفة طوارئ، من أجل تحديد الأدوار والمسؤوليات، وتحديد احتياجات القطاع الصحي، والتواصل مع المجتمع الدولي لتوفيرها، وتضم هذه اللجنة ممثلين لوزارة الصحة، ومنظمة الصحة العالمیة، ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا"، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، والهلال الأحمر الفلسطيني، والخدمات الطبية العسكرية، واتحاد المشافي الخاصة، ومجموعة من المنظمات المحلية.
وكشفت أن الوزارة حصلت على تعهد بتلقي دعم بقيمة 700 ألف دولار لشراء الاحتياجات الطبية، خلال اجتماع للمكتب التنفيذي لوزراء الصحة العرب الذي عقد الأسبوع الماضي.

ذات صلة

الصورة
مهرجان المرأة في غزّة

منوعات وميديا

وثقت المُخرجة الفلسطينية ريما محمود تفاصيل جرائم قتل النساء في فلسطين، وفرضية إخلاء سبيل القاتل، على خلفية ما يعرف بـ"جرائم الشرف"، خلال فيلم "المادة 18" (وهي مادة في القانون الفلسطيني)، وقد اعتبرتها "رخصة قانونية لقتل النساء".
الصورة
 "كوشان بلدي" .. مُبادرة لتوثيق حق الفلسطينيين التاريخي في أرضهم

مجتمع

يطوف فريق "كوشان بلدي" بين أزقة وشوارع مخيمات اللاجئين في قطاع غزة، بهدف توثيق الأوراق الثبوتية التي تؤكّد على أحقية الفلسطينيين في أراضيهم، ومدنهم وقراهم المُحتلة، التي هُجروا منها عنوة عام 1948.
الصورة
خضر عدنان (فيسبوك)

سياسة

اعتقلت الأجهزة الأمنية الفلسطينية اليوم الأحد، الأسير المحرر خضر عدنان خلال مشاركته في اعتصام أمام مبنى محكمة رام الله مساندة لنشطاء وسياسيين اعتقلوا أمس السبت، على خلفية دعوة لاعتصام مطالب بالعدالة للمعارض نزار بنات الذي قتل في 24 يونيو/ حزيران.
الصورة
ضعف الإقبال على التلقيح في قطاع غزة (عبد الحكيم أبو رياش)

مجتمع

تشهد عيادة "شهداء الشيخ رضوان" الحكومية في غزة، إقبالاً محدوداً من الفلسطينيين على اللقاح المضاد لفيروس كورونا، بالرغم من توفره، في حين حذرت وزارة الصحة الفلسطينية، الأربعاء، من زيادة أعداد المصابين الذين يحتاجون لدخول المستشفيات في الضفة.

المساهمون