7 وفيات جديدة بفيروس كورونا في إدلب شماليّ سورية

29 نوفمبر 2020
الصورة
96 إصابة في مناطق المعارضة شمال غربيّ سورية (لؤي بشارة/فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت منظمة الدفاع المدني (الخوذ البيضاء)، السبت، وفاة سبعة مصابين بفيروس كورونا الجديد في محافظة إدلب، شمال غربيّ سورية، فيما سجّلت شبكة الإنذار المبكر التابعة للمعارضة 96 إصابة جديدة في الشمال السوري.

وأوضحت "الخوذ البيضاء" أن الوفيات حدثت خلال الـ24 ساعة الماضية، مشيرة إلى أنها نقلت المتوفين من مستشفيات إدلب وريفها إلى قراهم وبلداتهم وفق إجراءات وقائية مشددة.

وفي السياق، سجّلت شبكة الإنذار المبكر 96 إصابة في مناطق المعارضة شمال غربيّ البلاد، ليرتفع عدد المصابين إلى 15515، تعافى منهم 7068، بينما توفي 152.

ويتخوّف مسؤولون صحيون من تفاقم أعداد الإصابات في محافظة إدلب التي يقطنها أكثر من أربعة ملايين إنسان، بينهم مليون ونصف مليون يتوزّعون على 1500 مخيم، جميعها تفتقر إلى أدنى مقومات الوقاية.

وفي مناطق سيطرة النظام السوري، أعلنت وزارة الصحة ارتفاع عدد المصابين بالفيروس إلى 7635، تعافى منهم 3389 وتوفي 404.

وقال عضو الفريق الاستشاري المعنيّ بمواجهة فيروس كورونا المشكّل من قبل النظام السوري نبوغ العوا، إن البلاد في الطريق السريع للذروة الثانية من الإصابات بفيروس كورونا.

وأشار العوا، في حديث لإذاعة محلية، إلى أن الإصابات ستصل إلى الذروة خلال شهر أو أقل، متوقعاً أن تكون أقسى وأصعب من الذروة الأولى.

وفي شمال شرقيّ سورية، أعلن المكتب الصحي التابع لـ"الإدارة الذاتية" (الكردية) ارتفاع عدد المصابين إلى 6945، تعافى منهم 1019 وتوفي 189.

المساهمون