الإثنين 20/03/2017 م (آخر تحديث) الساعة 07:17 بتوقيت القدس 05:17 (غرينتش)
الطقس
errors

مؤشرات السعادة في الدول العربية

20 مارس 2017




يركز مؤشر السعادة لعام 2016 الذي أصدرته جامعة كولومبيا الأميركية على المساواة في المجتمعات، كونها المعيار الأساس في تحقيق السعادة. واعتبر أن عدم المساواة في الرفاه والسعادة هو مقياس لعدم المساواة في المجتمع.

السعادة والمساواة معياران متوافقان بحسب المؤشر، صعودا وهبوطا، فالدول الأكثر تطبيقا للمساواة بين مواطنيها هي الأكثر سعادة، والعكس صحيح.

وعند البحث عن هذا الربط بين السعادة والمساواة في الدول العربية، نجد أن موقع دولنا في المراتب المتأخرة إجمالا ضمن المؤشر العالمي، باستثناءات قليلة جدا.

وحلّت دولة الإمارات في المرتبة الأولى عربيا في المؤشر، تلتها بالترتيب التنازلي وفق المؤشر السعودية، ثم قطر، الجزائر، الكويت، البحرين، ليبيا، الصومال، الأردن، المغرب، لبنان، تونس، فلسطين، العراق، مصر، موريتانيا، السودان، جزر القمر، اليمن، سورية.

لكن ترتيب الدول العربية مقارنة بالترتيب العالمي يُظهر الفوارق الشاسعة بين أحوال الشعوب والمجتمعات حول العالم. فالإمارات على سبيل المثال تحتل المرتبة 24 عالميا، وقطر في المرتبة 36، في حين أن لبنان يأتي في المرتبة 93، ومصر في الترتيب 120، أما سورية تحل في المرتبة 156 عالميا.

(العربي الجديد)



الإمارات الدولة الأسعد عربيا

انطلاقاً من تقديرات المؤشر العالمي بأن المساواة تحقق السعادة، يجد المتابع لمسيرة دولة الإمارات أنها تسعى إلى تحقيق المزيد من المساواة بين مواطنيها. وتعتبر مشاركة المرأة في مواقع القرار أحد وجوهها. إذ تسلمت ثماني إماراتيات مناصب وزارية في الحكومة التي تشكلت بعد انتخابات المجلس الوطني الاتحادي عام 2015. كما أن رفاه المواطن الإماراتي والضمانات الصحية والاجتماعية والتعليم تثبت مكانة دولته في المؤشر.

وتأتي الإمارات في المرتبة الأولى عربياً في مؤشر السعادة العالمي، وهي في المرتبة 28 عالمياً.(توم دولات/Getty)

مؤشرات السعادة في الدول العربية

20 مارس 2017




يركز مؤشر السعادة لعام 2016 الذي أصدرته جامعة كولومبيا الأميركية على المساواة في المجتمعات، كونها المعيار الأساس في تحقيق السعادة. واعتبر أن عدم المساواة في الرفاه والسعادة هو مقياس لعدم المساواة في المجتمع.

السعادة والمساواة معياران متوافقان بحسب المؤشر، صعودا وهبوطا، فالدول الأكثر تطبيقا للمساواة بين مواطنيها هي الأكثر سعادة، والعكس صحيح.

وعند البحث عن هذا الربط بين السعادة والمساواة في الدول العربية، نجد أن موقع دولنا في المراتب المتأخرة إجمالا ضمن المؤشر العالمي، باستثناءات قليلة جدا.

وحلّت دولة الإمارات في المرتبة الأولى عربيا في المؤشر، تلتها بالترتيب التنازلي وفق المؤشر السعودية، ثم قطر، الجزائر، الكويت، البحرين، ليبيا، الصومال، الأردن، المغرب، لبنان، تونس، فلسطين، العراق، مصر، موريتانيا، السودان، جزر القمر، اليمن، سورية.

لكن ترتيب الدول العربية مقارنة بالترتيب العالمي يُظهر الفوارق الشاسعة بين أحوال الشعوب والمجتمعات حول العالم. فالإمارات على سبيل المثال تحتل المرتبة 24 عالميا، وقطر في المرتبة 36، في حين أن لبنان يأتي في المرتبة 93، ومصر في الترتيب 120، أما سورية تحل في المرتبة 156 عالميا.

(العربي الجديد)



الإمارات الدولة الأسعد عربيا

انطلاقاً من تقديرات المؤشر العالمي بأن المساواة تحقق السعادة، يجد المتابع لمسيرة دولة الإمارات أنها تسعى إلى تحقيق المزيد من المساواة بين مواطنيها. وتعتبر مشاركة المرأة في مواقع القرار أحد وجوهها. إذ تسلمت ثماني إماراتيات مناصب وزارية في الحكومة التي تشكلت بعد انتخابات المجلس الوطني الاتحادي عام 2015. كما أن رفاه المواطن الإماراتي والضمانات الصحية والاجتماعية والتعليم تثبت مكانة دولته في المؤشر.

وتأتي الإمارات في المرتبة الأولى عربياً في مؤشر السعادة العالمي، وهي في المرتبة 28 عالمياً.(توم دولات/Getty)

  • مشاركة
  • 0
  • 0
  • 0