17 وفاة بفيروس كورونا بمخيمات اللاجئين السوريين في الأردن

09 فبراير 2021
الصورة
إغلاق الحدود منع عودة اللاجئين السوريين من الأردن (جوا بولان/ Getty)
+ الخط -

قال المتحدث باسم مفوضية شؤون اللاجئين الأممية في الأردن، محمد الحواري، إن مخيمات اللاجئين السوريين سجلت 17 وفاة، و2265 إصابة، منذ بدء جائحة كورونا، وتعافى منهم 2162، وهناك 86 حالة نشطة، مشيرا إلى التزام مجتمعات اللاجئين بلبس الكمامات، والتباعد الجسدي وغيرها من الإجراءات الوقائية.

وأضاف الحواري لـ"العربي الجديد" أن "الفيروس وصل إلى كل مكان في العالم، وتسبب في أضرار متعددة لم تقتصر على قطاع الصحة، بل كان هناك ضرر اقتصادي في مختلف الدول، وضرر متفاقم في مجتمعات اللاجئين، فالتعليم عن بعد كان مكلفًا لكثير من الأسر اللاجئة التي توجب عليها توفير الإنترنت، وعدد مناسب من الأجهزة الذكية كي يستطيع جميع أبنائها متابعة دروسهم. عادت المدارس داخل وخارج المخيمات إلى العمل، ونحن نراقب هذه العودة، ونحث اللاجئين على اتباع الإرشادات كي يحظى أبناؤهم بأفضل فرصة تعليم ممكنة". 
وأوضح أنه "خلال أزمة كورونا فقد 43 في المائة من اللاجئين أعمالهم، وبالتالي كان هناك قرابة 90 في المائة من اللاجئين بدون مدخرات تزيد عن 50 ديناراً (70 دولاراً)، وانخفضت أعداد تصاريح العمل الصادرة للاجئين السوريين في الأردن إلى 38756 تصريحاً خلال العام الماضي، مقارنة مع 47766 تصريح عمل في عام 2019، وبنسبة بلغت 18.8 في المائة".

 

ولفت المتحدث باسم مفوضية اللاجئين إلى أنه منذ بدء الجائحة لم تسجل أية حالات عودة لاجئين إلى سورية بسبب إغلاق الحدود. 
وكشفت مفوضية اللاجئين أن الأردن بدأ عملية تطعيم اللاجئين المسجلين الموجودين على أراضيه ضد "كوفيد-19" بالمجان، ويستضيف الأردن أكثر من 1.3 مليون سوري منذ بداية الأزمة في 2011، ويبلغ عدد المسجلين منهم لدى المفوضية نحو 661 ألف لاجئ.

المساهمون