وقفة للمطالبة بالحرية للأسيرة خالدة جرار أمام سجن الدامون

وقفة للمطالبة بالحرية للأسيرة خالدة جرار أمام سجن الدامون

حيفا
ناهد درباس
12 يوليو 2021
+ الخط -

نظم ناشطون وناشطات وقفة احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراح الأسيرة الفلسطينية خالدة جرار، لتشارك في تشييع جنازة ابنتها سهى، والتي توفيت أمس، وحمل المشاركون لافتات كتب عليها "لأسرانا الحق في وداع الأحبة".

ونظمت الوقفة أمام سجن الدامون حيث تحتجز النائبة السابقة والقيادية في الجبهة الشعبية، وهتف المشاركون: "من حيفا تحية. لخالدة الأبية"، و"الحرية للأسيرات. وللأسري في المعتقلات"، و"يسلم راسك خالدة. صامدة صامدة"، و"عهداً منا للأسيرات. ما نتركهن منسيات"، و"لإم يافا الحرية. من حيفا الأبية".

ورفضت مفوضة مصلحة السجون الإسرائيلية، مساء الاثنين، طلب إطلاق سراح جرار، رغم مناشدات من جهات عدة.

وقالت المحامية حنان خطيب، من هيئة شؤون الأسرى: "اتصلت بنا ضابطة الأسرى في سجن الدامون. رفضوا طلب مشاركة خالدة جرار في جنازة ابنتها سهى، وسمحوا لها فقط باتصال هاتفي. صباحا، سمعت بوفاة ابنتها عن طريق الإذاعة، وبكت، وكانت مصدومة".

وأضافت خطيب: "أرسلت خالدة رسالة للجميع: موجوعة لأني مشتاقة لسهى حبيبة قلبي. بس سلموا على الكل، وخليهن يديروا بالهن على حالهن، وطمنوهن أنا قوية"، وأكدت أنه "في حال قامت المحكمة بحساب الاعتقال الإداري للأسيرة جرار، سيتم الإفراح عنها في شهر أغسطس/آب، وإذا لم يوافقوا على حساب فترة الاعتقال الإداري، سيتم إطلاق سراحها في شهر أكتوبر/تشرين الأول".

وفي السياق، قال الناشط في حراك حيفا المشارك في الوقفة، يوأف الحيفاوي: "جئنا نسمع خالدة صوت تضامننا وتعازينا في هذه اللحظات الصعبة. ندين الاحتلال وكل ممارساته غير الإنسانية التي تمنع الأسيرة الفلسطينية من أن تودع ابنتها، وتشارك عائلتها في أوقات الحزن، وهذا أبسط حق لكل إنسان. نقول لكل العالم إن هذه السلطة لا يوجد لها مكان في الإنسانية بشكل عام".

وقالت الناشطة سهير بدارنة: "هذه وقفة للمطالبة بتحرير الأسيرة خالدة جرار لتشارك في وداع ابنتها سهى، وهو مطلب مشروع".

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورا للراحلة سهى جرار مع والدتها الأسيرة، ومطالبات بالإفراج عن الأم ليتسنى لها إلقاء النظرة الأخيرة على ابنتها كحق إنساني.

واعتقل الاحتلال الإسرائيلي جرار للمرة الثالثة في نهاية أكتوبر/ تشرين الأول 2019، من بيتها في مدينة البيرة، إذ سبق اعتقالها في عامي 2015، و2017، وخضعت في ذلك الوقت للاعتقال الإداري المتجدد بذريعة وجود ملف سري ضدها.

ذات صلة

الصورة
 مؤتمر "الشباب حاضر ومستقبل" في الناصرة

مجتمع

عرض مركز "ركاز" للأبحاث الاجتماعية في جمعية الجليل، خلال مؤتمر "الشباب حاضر ومستقبل" في الناصرة، نتائج مسح أجراه حول الشباب في مجتمع الداخل الفلسطيني، يرصد أوضاع الفئة العمرية بين 18 و35 سنة، في مجالات العمل، والتعليم، والهوية وغيرها.
الصورة
مظاهرة في رام الله تضامنا مع الأسرى (العربي الجديد)

سياسة

جاب مئات الفلسطينيين شوارع مدينة رام الله وسط الضفة الغربية، عصر اليوم السبت؛ إسناداً للأسرى الفلسطينيين، وخصوصاً الأربعة الذين أعاد الاحتلال اعتقالهم بعد تمكنهم من الهروب وانتزاع الحرية من داخل سجن "جلبوع" الإسرائيلي.
الصورة
لحظة اعتقال الاحتلال للأسيرين يعقوب القادري ومحمود عارضة

منوعات وميديا

سيطر الحزن والغضب على منشورات فلسطينيين وعرب بعد إعلان الاحتلال الإسرائيلي عن اعتقال 4 من الأسرى الفارين من سجن جلبوع، وهم محمود عبد الله عارضة ويعقوب محمود قادري وزكريا زبيدي ومحمد العارضة.
الصورة
فرار أسرى فلسطينيين من سجن جلبوع (تويتر)

منوعات وميديا

احتفت مواقع التواصل الاجتماعي في فلسطين والعالم العربي بفرار ستّة أسرى فلسطينيين من سجن جلبوع الإسرائيلي المشدّد الحراسة، عبر حفر نفق من الزنزانة إلى خارج السجن.

المساهمون