وفيات وإصابات كورونا تواصل الارتفاع في سورية

20 أكتوبر 2020
الصورة
423 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سورية (Getty)
+ الخط -

سجلت السلطات الطبية في سورية، الاثنين، 423 إصابة جديدة بفيروس كورونا، في حين ارتفع عدد الوفيات في عموم البلاد إلى 367 حالة وفاة بسبب الفيروس.

وقالت وزارة الصحة في النظام السوري، أنها سجلت 57 إصابة جديدة بفيروس كورونا، في مناطق سيطرة النظام، حيث بلغ عدد الإصابات الكلي 5134 إصابة، كما سجلت 37 حالة شفاء ليصبح العدد الكلي 1565 حالة، وسجلت الوزارة 3 حالات وفاة أيضاً، ليصبح عدد الوفيات الكلي في مناطق النظام 251 حالة وفاة.

وبدورها أعلنت هيئة الصحة في "الإدارة الذاتية"، التابعة لـ"قسد" في شمال وشرق سورية، تسجيل 150 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مناطق سيطرة الميليشيات، وقال جوان مصطفى، الرئيس المشترك لـ"هيئة الصحة"، في بيان إن الحالات الجديدة هي لـ83 رجلاً و67 امرأة، توزعوا على 28 حالة في الرقة، و24 في المالكية، و21 في عين العرب، و20 في القامشلي، و17 في الحسكة، و14 في بلدة معبدة، و8 حالات في الطبقة، و6 حالات في كل من منبج ورميلان، و3 في عامودا، و2 في الدرباسية وواحدة في بلدة الجوادية.

وبحسب البيان، بلغ عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في مناطق سيطرة "قسد" حتى اليوم 3098 إصابة منها 635 حالة شفاء، و95 حالة وفاة.

من جانبها سجلت مختبرات الترصد الوبائي 216 إصابة جديدة في مناطق المعارضة شمال غربي سورية، 75 منها في محافظة حلب و141 إصابة في محافظة إدلب وبذلك أصبح عدد الإصابات الكلي 2865.

وسجلت المختبرات 44 حالة شفاء جديدة من الحالات المسجلة سابقاً، حيث أصبح عدد حالات الشفاء الكلي 1300 حالة، كما سجلت حالة وفاة في محافظة إدلب وبذلك أصبح عدد الوفيات 21 حالة وفاة.

وبدأت حالات الإصابة بالفيروس بالارتفاع في شمال البلاد بشكل ملحوظ خلال الأيام الأخيرة، وبخاصة في مناطق المعارضة التي تعاني من سوء الخدمات الصحية ودمار البنية التحتية بسبب قصف النظام والطيران الروسي لها، في حين تشكك مصادر محلية بحقيقة الأرقام الصادرة عن حكومة النظام السوري حول الإصابات في مناطق الأخير.

وسجلت أول إصابة بفيروس كورونا في سورية في 22 آذار/مارس الماضي، لشخص قادم من خارج البلاد، في حين تم تسجيل أول حالة وفاة في 29 من الشهر ذاته.

 

المساهمون