وفاة العلامة السوري مصطفى مسلم... مسيرة زاخرة بالعطاء

18 ابريل 2021
الصورة
وفاة العالم السوري مصطفى مسلم بفيروس كورونا (تويتر)
+ الخط -

نعى سوريون وعرب، العلامة السوري الراحل مصطفى مسلم، والذي توفي، أمس السبت، عن عمر ناهز 81 سنة، من جراء إصابته بفيروس كورونا، في مدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا.

والعالم الراحل حاصل على بكالوريوس الشريعة سنة 1965، من كلية الشريعة في جامعة دمشق، ودرجة الماجستير في التفسير وعلوم القرآن عام 1969، من كلية أصول الدين في جامعة الأزهر، ودرجة الدكتوراه من الجامعة ذاتها في سنة 1974. وعمل مسلم مدرسا في السعودية لمدة 9 أعوام، وأستاذا مساعدا في جامعة الإمام محمد بن سعود بالرياض ما بين 1974 إلى 1984، وأستاذا مشاركا في ذات الجامعة من 1984 إلى 1994، وأستاذا من 1994 إلى 1997.

كما عمل أستاذا في جامعة الشارقة من 1997 إلى 2010، إضافة إلى رئاسته أقسام القرآن وعلومه، والدعوة والاحتساب، وقسم الشريعة في ذات الجامعة، وكان يرأس "جامعة الزهراء" في مدينة غازي عنتاب التركية قبل وفاته.

وصدر لمسلم، خلال العقدين الماضيين، العديد من المؤلفات، منها "التطرف والعنف وأثرهما في الدعوة"، و"المعجزة والرسول"، و"مسالك الأبصار في ممالك الأمصار"، و"التفاسير حسب ترتيب النزول"، و"الثقافة الإسلامية"، و"المناسبات وأثرها في تفسير القرآن"، و"إعجاز القرآن الكريم في عصر الحاسوب".

وأشرف الراحل على العديد من الأبحاث والرسائل الجامعية، فضلا عن كثير من الندوات العلمية، وله أبحاث عديدة، من بينها "نظرات في المدرسة العقلية الحديثة"، و"معوقات تطبيق الشريعة الإسلامية"، و"المناسبات ودلالاتها على إعجاز القرآن الكريم"، و"قراءة في بنود الصحيفة (الوثيقة) النبوية"، و"ممارسات خاطئة في تربية الطفل".

المساهمون