هروب نحو 20 سجيناً أغلبهم بقضايا تهريب مخدرات جنوبي العراق

هروب نحو 20 سجيناً أغلبهم بقضايا تهريب مخدرات جنوبي العراق

02 مايو 2021
الصورة
عملية الهروب تمّت فجر اليوم وفي ظروف غامضة(مروان نعماني/فرانس برس)
+ الخط -

تمكّن سجناء على ذمة قضايا تهريب مخدرات وجرائم جنائية، من الهرب من سجن في محافظة المثنى، جنوبي العراق، صباح اليوم الأحد، وسط استنفار القوات الأمنية في عمليات بحث عنهم.

ووفقاً لرئيس الحكومة المحلية لمحافظة المثنى، أحمد منفي، فإنّ "جميع القوات الأمنية مستنفرة الآن للبحث عن سجناء هربوا من سجن الهلال في المثنى"، موضحاً في بيان أنّ "عدد الهاربين لا يتجاوز العشرين سجيناً".

وأكّد أنه "كإجراء قانوني، وجّهنا بحجز جميع الضباط في مديرية مكافحة المخدرات فوراً لحين إكمال التحقيق معهم في حادثة هروب السجناء ومعرفة المقصّرين". وأضاف أنّ "قسم المخدرات مازال مرتبطاً بوزارة الداخلية، رغم مطالبتنا الكثيرة بنقله إلى مديرية شرطة المثنى".

من جهته، أكّد مسؤول أمني في المحافظة، أنّ "عدد الهاربين من السجن يبلغ 21 سجيناً، وأنّ أغلبهم متورّطون في قضايا مخدرات"، مبيناً أنّ "عملية الهروب تمّت فجر اليوم وفي ظروف غامضة".

وأشار إلى أنّ "لجنة من بغداد ستصل إلى المحافظة للتحقيق في الملف، كما أنه تمّ تعميم أوصاف الهاربين على الحواجز الأمنية في المثنى والمحافظات الأخرى لتسهيل عملية القبض عليهم".

وكانت آخر عملية هروب سجناء شهدتها البلاد، منتصف عام 2019، عندما تمكّن 15 سجيناً من الهرب من سجن القناة، شرقي العاصمة، وجميعهم متورّطون في قضايا مخدرات.

يشار إلى أنّ العراق شهد، خلال السنوات الماضية، عمليات هروب مماثلة في عدد من سجونه، أسفرت عن خروج قادة كبار من تنظيم "داعش" من تلك السجون، وعودتهم إلى ممارسة العمل المسلّح.

المساهمون