موجة جديدة من اللاجئين الإثيوبيين تعبر الحدود إلى السودان

موجة جديدة من اللاجئين الإثيوبيين تعبر الحدود إلى السودان

27 يوليو 2021
لاجئون إثيوبيون فارون من تيغراي في مخيم تينيدبا بشرق السودان (Getty)
+ الخط -

قالت السلطات السودانية، الثلاثاء، إن 3 آلاف إثيوبي عبروا الحدود للجوء في السودان، فراراً من التدهورالأمني في بلادهم.
ونقلت وكالة السودان للأنباء عن مصادر حكومية، لم تسمها، أن المجموعات الجديدة من اللاجئين الإثيوبيين، وصلت إلى قرية تايا بمنطقة باسندة بولاية القضارف، شرق السودان، أمس الإثنين، قادمة من إقليم الأمهرا، مشيرة إلى أن تدفق اللاجئين مستمر بموجات أعلى، عما كانت عليه في الفترة السابقة.
ومنذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، شهدت إثيوبيا تمرداً في إقليم تيغراي المتاخم للسودان، تلاه صدامات بين مجموعات عرقية مختلفة، كان آخرها في إقليم الأمهرا.
وأوضح المصدر للوكالة الحكومية، أن الموجات الحديثة تعد مؤشراًعلى تفاقم الوضع الأمني والسياسي والإنساني، غرب إثيوبيا، نتيجة لتصاعد الصدامات المسلحة بين المكونات الإثيوبية، مؤكداً أن سلطات بلاده استقبلت اللاجئين الجدد، وقدمت لهم المساعدات الإنسانية اللازمة بما في ذلك إيواء مؤقت.

وكان نحو 70 ألف لاجئ إثيوبي وصلوا إلى ولايتي القضارف وكسلا، فروا من الحرب الدائرة في إقليم تيغراي بين جبهة تحريرإقليم تيغراى والجيش الفيدرالي الإثيوبي، وبموجب ذلك حصل السودان على دعم بأكثر من 250 مليون دولار من المجتمع الدولى للمساهمة بتقديم المساعدات إلى اللاجئين.

المساهمون