منع الشيخ الطاروطي من الخطابة والإمامة في مصر

منع الشيخ الطاروطي من الخطابة والإمامة في مصر

13 ابريل 2021
الصورة
الشيخ المصري عبد الفتاح الطاروطي (فيسبوك)
+ الخط -

أصدرت وزارة الأوقاف المصرية، الثلاثاء، قراراً بمنع الشيخ والمقرئ المعروف عبد الفتاح الطاروطي من العمل الدعوي والخطابة والإمامة، بناءً على مذكرة مديرية الأوقاف في محافظة الشرقية، على خلفية إمامته المصلين بمسجد "مجمع الطاروطي" بقرية "طاروط" بمدينة الزقازيق، من دون الالتزام بالضوابط الوقائية في مواجهة أزمة تفشي فيروس كورونا.
وأشارت الأوقاف إلى إغلاق المسجد بقرار رسمي بدعوى مخالفته تعليمات الوزارة في شأن تطبيق الإجراءات الاحترازية، ومنع الطاروطي من أي عمل دعوي أو إمامة في المساجد إلى حين مثوله أمام لجنة القيم بالوزارة لما بدر منه من مخالفة، وتتمثل في عدم اتباع إجراءات التباعد الاجتماعي خلال إمامته لصلاة "التراويح" في أول ليالي شهر رمضان، وعدم شروعه في تنبيه المصلين.
ونبهت وزارة الأوقاف على المديريات بعدم تمكين الشيخ الطاروطي من قراءة القرآن أو إمامة الناس في المساجد، مع مخاطبة "الهيئة الوطنية للإعلام" لمنع استضافته في القنوات الفضائية، وتكليف مديرية الأوقاف في محافظة الشرقية بغلق مسجد "مجمع الطاروطي" بأقفال من المديرية، والاحتفاظ بمفاتيحه اعتباراً من 13 إبريل/ نيسان 2021.


والشيخ الطاروطي هو أحد أشهر المقرئين في مصر، وتولى قراءة القرآن في حفل دار الإفتاء المصرية، الذي نظمته يوم الأحد الماضي، لإعلان نتيجة استطلاع هلال شهر رمضان الفضيل، في حضور مفتي الديار المصرية شوقي علام وعدد من المسؤولين في الدولة.
وكانت وزارة الأوقاف قد حددت بعض الضوابط للسماح بصلاة "التراويح" في المساجد خلال شهر رمضان، ومنها ألا تزيد بأي حال عن 30 دقيقة، وقصر استقبال النساء لأداء الصلاة على المساجد الكبرى التي توجد فيها أماكن خاصة لهن، وعدم اصطحاب الأطفال للصلاة، أو استقبال المصلين بالمساجد، أو بأي من ملحقاتها، لأداء صلاة التهجد أو السماح بالاعتكاف.

وحظرت الحكومة المصرية خلال شهر رمضان المبارك إقامة موائد الإطعام، سواء المقامة في الأماكن المفتوحة، كالشوارع والميادين وساحات المساجد ومداخل الأبنية السكنية، أو في الأماكن المغلقة، وكذا إقامة أو تنظيم الدورات في الأندية الرياضية والشعبية، ومراكز الشباب، والصالات المغطاة، وغيرها من المنشآت والأبنية الرياضية سواء كانت مغلقة أو مفتوحة.

دلالات

المساهمون