منظمة الصحة العالمية: دول كثيرة تشهد ارتفاعاً مضطرداً في إصابات كورونا

23 أكتوبر 2020
الصورة
لم يتم إلى الآن التوصل للقاح لكورونا (Getty)
+ الخط -

قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة، إن النصف الشمالي من الكرة الأرضية يواجه لحظة حاسمة في مكافحة جائحة كوفيد-19، إذ يشهد عدد كبير من الدول تزايدا مضطردا في عدد الإصابات.

وصرح المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبيريسوس، خلال مؤتمر صحافي عبر الفيديو، بأن "الأشهر القليلة القادمة ستكون صعبة جدا، وبعض الدول في مسار خطير". وأضاف، وفقا لما نقلت عنه وكالة "فرانس برس"، أن "الكثير من الدول تشهد تزايدا مضطردا في إصابات كوفيد-19، ويؤدي ذلك الآن إلى جعل وحدات العناية المركزة تشرف على بلوغ طاقة استيعابها القصوى أو بلغتها بالفعل، مع أننا ما زلنا في أكتوبر/تشرين الأول".

وفي سياق ذي صلة، أظهرت تقديرات لدراسة محاكاة أن وفيات كوفيد-19 في الولايات المتحدة قد تتخطى نصف مليون بنهاية فبراير/ شباط من العام المقبل، لكن يمكن إنقاذ أراوح نحو 130 ألفا منهم إذا التزم الجميع بوضع الكمامات، وفقا لما أوردته وكالة رويترز.

والتقديرات التي أجراها باحثون في معهد القياسات الصحية والتقييم في جامعة واشنطن تشير إلى أن عدم وجود الكثير من الخيارات العلاجية الفعالة لكوفيد-19 والافتقار حتى الآن إلى لقاح للوقاية من المرض يعني أن الولايات المتحدة تواجه "تحديا مستمرا يشكل خطرا على الصحة العامة من كوفيد-19 خلال الشتاء".

كما خلصت الدراسة إلى أن الولايات الكبيرة المكتظة بالسكان، مثل كاليفورنيا وتكساس وفلوريدا، ستواجه عل الأرجح معدلات مرتفعة للإصابات والوفيات بالمرض، وكذلك تزايدا في احتياجات المستشفيات والطلب على مواردها.

وكانت منظمة الصحة العالمية  قد أعلنت في وقت سابق، أن لقاح فيروس كورونا قد يكون جاهزاً بحلول ديسمبر/ كانون الأول القادم أو مطلع العام المقبل.

وأكدت وجود  40 لقاحاً محتملاً في مرحلة التجارب السريرية، 10 منها وصلت إلى المرحلة الثالثة والأخيرة.

يذكر أن فيروسات كورونا هي سلالة واسعة من الفيروسات التي قد تسبب المرض للحيوان والإنسان. ومن المعروف أن عدداً من فيروسات كورونا تسبب للبشر أمراضاً تنفسية تراوح حدتها بين نزلات البرد الشائعة والأمراض الأشد وخامة، مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس)، والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس). ويسبب فيروس كورونا المُكتشف أخيراً مرض كوفيد-19، وهو مرض معد يسببه آخر فيروس تم اكتشافه من سلالة فيروسات كورونا. ولم يكن هناك أي علم بوجود هذا الفيروس الجديد ومرضه قبل بدء تفشيه في مدينة ووهان الصينية في ديسمبر/كانون الأول 2019. وقد تحوّل كوفيد-19 الآن إلى جائحة تؤثر على العديد من بلدان العالم.

 

المساهمون